شريط الأخبار

وزير الأوقاف يلتقي رئيس بعثة الحج القطرية

09:42 - 18 تشرين أول / أكتوبر 2012

جدة - فلسطين اليوم

أكد وزير الأوقاف والشئون الدينية أ. د. إسماعيل رضوان على عمق العلاقة التي تربط دولة فلسطين بدولة قطر الشقيقة التي تساهم باستمرار في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني، وتعزيز صموده لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

 جاء ذلك خلال لقاء جمعه برئيس بعثة الحج القطرية د. عبد الحكيم علي العبد الله في مقر البعثة القطرية بمكة المكرمة، لبحث سبل التعاون المشترك مع وزارة الأوقاف القطرية وتبادل الخبرات والتجارب بين الوزارتين.

 وحضر اللقاء نائب رئيس البعثة القطرية د. يوسف على الكاظم، ورئيس لجنة الرقابة والتفتيش أ. عبد الله حامد الملا، والعميد حسين الجابري وأ. عبد السلام القطاني، ومدير دائرة المتابعة بوزارة الأوقاف أ. أنور أبو شاويش ومدير الإعلام أ. رمزي النواجحة.

 وأعرب رضوان عن سعادته بزيارة البعثة القطرية ناقلاً تحيات وشكر دولة رئيس الوزراء أ. إسماعيل هنية والشعب الفلسطيني لدولة قطر الشقيقة حكومةً وشعباً على جهودهم الطيبة والمتواصلة في دعم وخدمة أبناء الشعب الفلسطيني المحاصر.

 وقال وزير الأوقاف: "إن دولة قطر أحدثت اختراقاً كبيراً للحصار الظالم المفروض على قطاع غزة من خلال المشاريع التي بدأت بتنفيذها لإعادة إعمار القطاع المحاصر، ببناء الطرق الرئيسية والتجمعات السكنية وتطوير المستشفيات والمدارس".

 

واستعرض د. رضوان جملة من المشاريع الخاصة بوزارة الأوقاف لبناء المساجد والمباني الوقفية التي تساهم في سد الاحتياجات الدورية للوزارة في مجالات التحفيظ وإعمار المساجد والتعليم الشرعي وصندوق الزكاة.

 وتناول اللقاء الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة والأوضاع المعيشية والمعاناة التي يعيشها أبناء القطاع من بيوت مهدمة وقطع للكهرباء وقلة الإمكانات ومواد البناء وغيرها. إلى جانب ما تتعرض له القدس من عملية تهويد ممنهج على أيدي قوات الاحتلال الصهيوني.

 من جهته أعرب رئيس البعثة القطرية عن سعادته بلقاء وزير الأوقاف مؤكداً على استعداد بعثته تقديم يد المساعدة والخدمات للحجاج الفلسطينيين من أدوية وغيرها.

كما تفقد وزير الأوقاف والشئون الدينية أ. د. إسماعيل رضوان حجاج بيت الله الحرام من أبناء قطاع غزة في عمارة النور بمكة المكرمة، للاطمئنان على أوضاعهم وتلمس حاجاتهم في الأراضي الحجازية والاستماع لشكاويهم ومشاكلهم، وإيجاد الحلول الفورية لها.

 ورافق الوزير في الزيارة النائب في المجلس التشريعي د. عبد الرحمن الجمل ووزير الداخلية أ. فتحي حماد ووكيل الوزارة د. حسن الصيفي وعدد من أعضاء البعثة الإدارية والوعظية الفلسطينية.

 واطلع د. رضوان على الخدمات التي تقدمها شركات الحج والعمرة في العمارة لحجاج بيت الله الحرام، مشيداً بدور البعثة الإدارية والوعظية وشركات الحج التي تتنافس تنافساً شريفاً في خدمة الحجاج وتقديم أفضل الخدمات لهم وتسهيل أمورهم.

 وأكد وزير الأوقاف على أن وزارته ستكافئ الشركات المتميزة وستحاسب المقصرين في خدمة الحجاج، منوهاً إلى أن خدمة الحاج عبادة نتقرب بها إلى الله شرف للجميع.

 واستمع إلى مطالب الحجاج والمشاكل التي يواجهونها ووعد بحلها بالتعاون مع جميع الجهات المعنية. مصدراً تعليماته إلى رؤساء البعثات الإدارية والوعظية والطبية واللجان الأخرى بالعمل على تقديم الخدمات والتسهيلات للحجاج، ومساعدتهم، وبذل أقصى الجهود لحل جميع المشاكل والصعوبات التي تواجههم لضمان الراحة التامة لهم.

 واستعرض الوزير الخدمات المقدمة للحجاج من سكن مريح ومميز وتوفير للمواصلات لنقل الحجاج من والى الحرم المكي وتوفير وجبات الطعام والشراب وغير ذلك من الخدمات مؤكداً على أن الوزارة حريصة على أن يكون هذا العام مميزاً في جميع النواحي والخدمات، ولن تسمح بأن يشوب هذا الموسم أي فشل.

 هذا وألقى وزير الداخلية والأمن الوطني كلمة خاطب فيها حجاج قطاع غزة بالصبر وقوة الإرادة وخاطب الدول العربية والإسلامية بأن تستعد لتحرير القدس موضحاً أن إسرائيل لم تنل من قوة الشعب الفلسطيني في غزة إبان الحرب الأخيرة على القطاع وأن غزة ستكون مقبرة الطغاة وكل الأعداء.

 وفي ذات السياق تفقد وزير الأوقاف العيادة الطبية في عمارة القصر العربي واطلع عن كثب على الخدمات الطبية المقدمة للحجاج واستمع إلى عدد من الحجاج حول الخدمات الطبية ومعاملة الأطباء للحجاج.

 وأكد الحجاج على أن الخدمات الطبية متوفرة على مدار الساعة وأنهم لا يجدون أي صعوبات في الوصول إلى العيادة والحصول على العلاج المناسب لهم.

انشر عبر