شريط الأخبار

منذ بداية العام

الاحتلال:800 قذيفة أطلقت من غزة وأي عملية لن تقض على المقاومة

01:50 - 18 حزيران / أكتوبر 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قال رئيس لواء البحوث في هيئة الاستخبارات العسكرية الصهيونية سابقا بوسي كوفر فاسر بأن عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة لن تقتضي على المقاومة الفلسطينية  , وقال كوفرفاسر بأنه يخشي من تعاظم عمليات تهريب الأسلحة لقطاع غزة .

ونقلت يديعوت أقوال فاسر الذي قال" على المجتمع الدولي ممارسة ضغوط لوضع حد لتسلح الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة" .

وتابع : فمنذ مطلع العام الحالي أطلق من قطاع غزة نحو إسرائيل حوالي 800 ما بين قذيفة صاروخية  وقذيفة هاون  , وان الجهاد الإسلامي الآن حلت محل حماس  فالجهاد الإسلامي هي من تبادر بإطلاق الصواريخ  , والجهاد الإسلامي هي من تقوم بالهجمات المركزية ضد "إسرائيل" , وفق مزاعم الاحتلال.

وحسب أقواله فإن عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة لن تحل مشكلة المقاومة,  وأضاف قائلا حتى لو تدهور الوضع أكثر مما هو عليه الآن  فلن تحل اي عملية عسكرية المشكلة مع قطاع غزة فلمشكلة عميقة لحد كبير ففي قطاع غزة هناك كراهية كبيرة ضدنا يوم بعد يوم يزداد عدد ( المقاومين )  ضدنا .

وزعم كوفر ان قادة حماس معتدلين في موقفهم للمساس بإسرائيل  لأنهم يعلمون الثمن الباهظ الذي يمكن لإسرائيل ان تدفعهم إياه هم وسكان قطاع غزة,  وحماس تدرك ذلك ولكن المجموعات المسلحة الصغيرة في غزة لا تأخذ في حساباتها الرد العسكري الإسرائيلي وتداعياته علي سكان قطاع غزة , على حد زعمه.

 وحسب أقواله  فان معظم الهجمات لا تأتي الآن من قبل حماس  بل ان الجهاد الإسلامي يحصل اليوم  علي كمية كبيرة من الذخيرة  المهربة لقطاع غزة  فمنذ سقوط نظام معمر القذافي في ليبيا  تم تهريب كميات ضخمة من الأسلحة الليبية لقطاع غزة  إضافة للسلاح الذي يصنع في غزة  والسلاح الذي ترسله إيران للقطاع , وفق إدعاءات المتحدث.

وأضاف كوبر فاسر قائلا بأنه من ضمن الاسلحة المهربة للقطاع يمكن الاستدلال بالصاروخ المضاد للطائرات والذي أطلق الأسبوع الماضي نحو مروحية إسرائيلية ولكن لم يصيب المروحية حيث يطلق هذا الصاروخ من على الكتف .

انشر عبر