شريط الأخبار

أبو مجاهد:انتصار صفقة "الأحرار" بداية لمرحلة جديدة عنوانها الحرية لأسرانا

10:00 - 18 تشرين أول / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد محمد البريم  "أبو مجاهد" الناطق الإعلامي للجان المقاومة، أن الانتصار المبارك في  صفقة " وفاء الأحرار" شَكَلَ بداية لمرحلة جديدة في تعامل المقاومة مع ملف الأسرى عنوانها لن نترك للمحتل التحكم بمصير رجالنا وشبابنا ونسائنا في سجونه وزنازينه.

وأشار "أبو مجاهد" في تصريح صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، في الذكرى السنوية الأولى لصفقة تبادل الأسرى، إلى أن تلك المرحلة دشنت بالدماء الطاهرة من شهدائنا الأبرار وترسخت عبر أسطورة "الوهم المتبدد" البطولية تلك المعركة المشرفة التي مَرَغ خلالها المجاهدون البواسل أنف العدو الصهيوني في التراب فلن نترك أسرانا تأكلهم السنين في المعتقلات والسجون الصهيونية.

وأكد الناطق باسم لجان المقاومة أن الطريق لحرية أسرانا يتم عبر عمليات أسر الجنود الصهاينة  فالمقاومة لن تقف عاجزة أمام ذلك والالتزام بتحقيق الحرية لأسرانا واجب الشرعي يحتم على الجميع السعي نحو ذلك الهدف بكل ما توفر من وسائل.

وأوضح "أبو مجاهد"، أن المقاومة الفلسطينية بكافة ألوانها تسعى لتكرار صفقة وفاء الأحرار وأسر شاليط  جديد فالطريق أضحى واضح لمن أراد أن يشارك في إنجاز  حرية أسرانا البواسل الذين يعانون مع البطش والعدوان الصهيوني ويحرمون من أبسط حقوقهم الإنسانية.

وأضاف الناطق باسم لجان المقاومة أن ما يتعرض له أسرانا وأسيراتنا من ظلم في السجون الصهيوني يستنفر المقاومين ويستفزهم للعمل بكل ما يملكون من وسيلة للتعجيل بخلاص أسرانا من واقع المأساة والمعاناة داخل زنازين العدو الصهيوني.

واعتبر "أبو مجاهد"، أن العدو الصهيوني يكون واهماً إذا اعتقد أن صفقة وفاء الأحرار سوف تكون الأخيرة وأن إجراءاته الأمنية والاحتياطية تمنع من وقوع جنوده في الأسر فإن المقاومة تؤكد على أن شاليط لن يكون الأخير ووفاء الأحرار سوف تكرر بنسخ متعددة لتكتب النصر لأسرانا وشعبنا الفلسطيني وأمتنا.

انشر عبر