شريط الأخبار

وفد فرنسي يضم محققين يصل رام الله نهاية نوفمبر للتحقيق في وفاة عرفات

07:30 - 17 تشرين أول / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن مصدر دبلوماسي رفيع بالقنصلية العامة الفرنسية في القدس اليوم الأربعاء أن وفدا فرنسيا يضم خمسة أشخاص على الأقل، يرأسه قاضي تحقيقات من محكمة نانتير (غربي باريس) سيصل إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية في أواخر نوفمبر المقبل للتحقيق في أسباب وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

 

وقال المصدر لموفد وكالة "أنباء الشرق الأوسط" في رام الله ـ "يضم الوفد قضاة تحقيق وخبراء من الشرطة العلمية ومترجمون للتحقيق في أسباب وفاة عرفات وإعداد تقرير مفصل لتقديمه إلى محكمة نانتير للفصل في الدعوى القضائية التي أقامتها سهى عرفات أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل، للاشتباه في وفاته مسموما، إلا أن الدبلوماسي الفرنسي القريب من الملف رجح قيام الوفد الفرنسي أولا بإجراء مقابلات ولقاءات مع مسئولين فلسطينيين للحصول على المزيد من المعلومات والبيانات قبل بدء التحقيق.

 

وقررت نيابة نانتير في 28 أغسطس الماضي فتح تحقيق قضائي في وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، الذي توفي في 11 نوفمبر 2004 أثناء تلقيه العلاج في مستشفى بيرسي العسكري الفرنسي قرب العاصمة باريس، في أعقاب قيام أرملته سهى عرفات برفع دعوى قضائية ضد مجهول بتهمة اغتيال زوجها للاشتباه في أنه مات مسموما  بمادة البولونيوم المشعة السامة.

انشر عبر