شريط الأخبار

نقابة المحامين الفلسطينيين تفتتح دورة تدريبية حول "الحق في المحاكمة العادلة للمحامين"

03:33 - 16 تشرين أول / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


افتتحت نقابة المحامين الفلسطينيين بصفتها السكرتارية الدائمة لشبكة مزودي العون القانوني – عون، اليوم، الدورة التدريبية المتقدمة في الحق في المحاكمة العادلة للمحامين، بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبالتعاون مع المفوضية العليا لحقوق الإنسان.

وتأتي هذه الدورة التدريبية التي تستمر ثلاثة أيام، ضمن تدخلات برنامج دعم سيادة القانون والوصول للعدالة التابع ل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "" UNDP، مستهدفا مجموعة من المحامين المزاولين للعدالة الجنائية في المحاكم الفلسطينية وأعضاء من النيابة العامة.

وقال إبراهيم أبو شماله نائب مدير برنامج دعم سيادة القانون والوصول للعدالة في"UNDP" ، "إننا نركز وشركائنا في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، علي بناء قدرات المحامين والممارسين القانونيين والارتقاء بجودة الممارسة المهنية وصولا لدعم سيادة القانون وتعزيزاً للوصول للعدالة".

وأوضح أبو شمالة ان استهداف فئة المحامين بهذا التدريب المتقدم في مجال المعايير الدولية الخاصة بالمحاكمة العادلة نابع من ارتباطها الوثيق بحقوق الإنسان والحرية العادلة، مشيرا إلى ان هذه الدورة التدريبية تشكل باكورة نشاطات متعددة قادمة سينفذها البرنامج بالتعاون مع الشركاء.

وأشار أبو شماله إلى ان العمل مع الجيل الشاب من الممارسين القانونيين يقع في صلب استراتيجيات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لان الرهان الآن هو علي الجيل القادم الذين يعول عليهم نهضة قطاع العدالة في فلسطين".


من جهته أكد سلامة بسيسو، نائب نقيب المحامين الفلسطينيين على ان المحاكمة العادلة، هي ضمان للمتهمين الذين سيقدمون للمحاكمة، مبيناً أن ضمان المحاكمة العادلة للمتهمين، لا بد أن يتوافر بها ضوابط خاصة: كجمع الأدلة و الشهود، أيضا جمع المضبوطات، لتكون كافة الإجراءات التي تتم بحق المتهمين سليمة من الناحية القانونية.


وشدد على أهمية هذه الدورة، لما لها دور فعال في الارتقاء بحياة المحاميين العملية، ومدهم بمعلومات ستضيف لمسيرتهم القانونية، موضحاً ان كل تلك الضوابط لا تخرج عن قانون الإجراءات الجزائية التي نحتكم له".

بدوره أعرب براديب واجلي، ممثل مكتب المفوض السامي، لحقوق الإنسان، عن سعادته بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ونقابة المحاميين الفلسطينيين لتنفيذ دورة تدريبية متقدمة في الحق في المحاكمة العادلة للمحامين.

وأوضح براديب ان الدورة تعد إحدى الموضوعات المهمة بالنسبة لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، كونها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بحقوق الإنسان والحرية العادلة.

ووصف براديب هذه الدورة بالفرصة الجيدة، التي من خلالها سيتم تبادل الخبرات، بين المكتب ومحاميين غزة، بشكل مفصل، وبعقلية مفتوحة، خاصة فيما يتعلق بموضوع المحاكمة العادلة".

هذا وأكد براديب على انه تم تزويد نقابة المحامين بمواد تدريبية، تتعلق بالمحاكمة العادلة، شارحاً أن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان سيواصل تعاونه، مع كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ونقابة المحامين.

انشر عبر