شريط الأخبار

مصر توقف تصدير الغاز للأردن وأسبانيا

06:35 - 15 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال الدكتور أسامة كمال وزير البترول إن مصر أوقفت تصدير الغاز للأردن وأسبانيا نظرا للتزايد المتناهي على الغاز في السوق المحلية، مشيرا إلى أن الدولتين تفهمتا هذا الأمر، لافتا إلى أنه تقدم بمشروع  قانون لتغليظ العقوبة على المتعاملين بشكل غير قانوني في المنتجات البترولية سيناقشه مجلس الوزراء في اجتماعه بعد غد الأربعاء.

 

وشدد كمال، في كلمته أمام جلسة مجلس الشورى اليوم الاثنين التي ناقشت تقرير لجنة الشئون المالية والاقتصادية عن هيكلة الدعم ، إنه لا يوجد تفكير مطلقا في رفع الدعم عن مستحقيه لأنه يزيد من معدل التضخم كما أنه لا مساس أبدا بالسلع التي تمس المواطن البسيط.

 

وأكد أنه سيتم تشديد الرقابة على موزعي المواد البترولية والتوسع في استخدام الغاز الطبيعي وإقامة محطات تموين للسيارات بالغاز الطبيعي بعد أن توفر الدولة الأراضي اللازمة لذلك.

 

وأضاف وزير البترول "أن تكلفة أسطوانة البوتاجاز على الدولة تصل إلى 68 جنيها وتصل مدعمة لجميع المواطنين ، ونحن نحتاج إلى توصيل الغاز الطبيعي إلى أربعة ملايين وحدة سكنية كل سنة لكن تقابلنا صعوبات في مد الشبكات والخطوط بسبب ضيق الشوارع وعدم وجود شبكات صرف صحي".

 

وأشار إلى أن دعم المنتجات البترولية في ميزانية عام 2011/ 2012 بلغ 114 مليار جنيه، لافتا إلى أنه تم رفع سعر السولار المقدم إلى المصانع كثيفة استخدام الطاقة بأثر رجعى من شهر مايو الماضي، كاشفا عن طرح العديد من المواقع على الحدود وصعيد مصر للبحث والتنقيب عن الغاز والبترول.

 

من جانبه ، قال المهندس محمود بلبع وزير الكهرباء، خلال مناقشة مجلس الشورى لتقرير هيكلة الدعم، إن أسعار الكهرباء المقدمة للمنازل ثابتة منذ عام 2008 وحتى الآن وأن تكلفة الكيلووات الواحد على الدولة تصل إلى 40 قرشا وتصل للمنازل بسعر 12,5 قرش بمبلغ دعم بلغ 12 مليار جنيه.

 

وأكد أن وزارته تراعى البعد الاجتماعي وتقسم الاستهلاك إلى شرائح كي يصل الدعم إلى مستحقيه، مشيرا إلى أن نسبة الشريحة الأولى تصل إلى 20% من المستهلكين، موضحا أن ما يشعر به بعض المواطنين في ارتفاع أسعار الكهرباء يعود إلى زيادة الاستهلاك وبالتالي الدخول في شريحة جديدة، مؤكدا ضرورة ترشيد الاستهلاك.

 

وحذر أعضاء مجلس الشورى من المساس بالدعم خاصة المقدم للمواد الأساسية والسلع الهامة وعلى رأسها البنزين لأن هذا سيكون أمرا كارثيا.

 

وقال الدكتور محمد أبو زيد وزير التموين أن الحكومة ضخت مليارات الجنيهات من أجل تحسين رغيف الخبز ولكي يصل للمواطنين بشكل جيد ..موضحا أن محافظة بورسعيد ستشهد بعد عيد الأضحى تجربة توصيل الخبز بالكارت الذكي.

 

وقال الدكتور محمد عبد المجيد الفقي رئيس لجنة الشئون المالية والاقتصادية بالشورى، إن ثورة يناير قامت من أجل العيش والكرامة الإنسانية، مؤكدا ضرورة وصول السلع المدعمة للمواطنين بكل كرامة.

 

ورفض الفقى زيادة الأسعار خاصة البنزين بكل أنواعه، قائلا إن السلع لاتصل للناس بكرامة ونحن مع الحقوق الكاملة للفقراء وضد وصول الدعم إلى عصابات ومافيا الدعم.

 

وقال ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل إن الدعم أصبح وسيلة لكي يزداد الأغنياء غنى والحكومة لم تستطع حتى الآن ضبط الأسواق لأنها لم تجد حتى الآن آلية لكي يصل الدعم إلى مستحقيه، محذرا من مغبة إلغاء الدعم، معربا عن خشيته من وجود نوايا بهذا الصدد، وأكد رفضه استمرار دعم الطاقة للصناعات كثيفة الاستهلاك.

انشر عبر