شريط الأخبار

تيسيراً على المواطنين

الأضاحي بالتقسيط في غزة !

01:07 - 15 تموز / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

برزت في قطاع غزة ونظراً للظروف الاقتصادية الصعبة وتأخر صرف الرواتب انتشار ظاهرة قد تكون جديدة على مسامع المواطنين , ألا وهي نظام تقسيط الأضحية سواء من قبل الجمعيات، أو من قبل المواطنين أنفسهم بعد الأتفاق مع صاحب الأضحية أو المسلخ .

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" تطرقت للموضوع ومدى تقبل المواطنين ورأي الدين, وخاصة مع حصول ذهول من قبل عدد من المواطنين لحظة سماعهم بنظام تقسيط الأضحية.

المواطن أبو محمد ساق الله أحد المشاركين في نظام تقسيط الأضحية لأول مرة وخاصة بعد توجه إلى أقرب مسجد بجوار منزله بمعسكر الشاطئ وتأكيد رجال الدين بأنه حلال ويجوز إذا ما التزم بالدفع وفق ما اتفق عليه وإلا يكون قد دخل الربا في الموضوع .

عبر" أبو محمد" عن سعادته وخاصة بعد أن ساعده أصدقاؤه في إدخال البهجة في قلوب أبناءه وخاصة مع تأخر صرف رواتب السلطة والحديث عدم وجود رواتب كاملة, معتبراً أن مثل هذة الخطوة جيدة وتساعد الجميع على الأضحية .

ومن جهة آخرى، قال أحد العاملين بالمؤسسات الخاصة بالقطاع "أن المؤسسة التي يعملون بها قامت بالإتفاق مع أحد أصحاب الأضاحي والذي يوجد بالقرب من مقر المؤسسة، عن عقدها لاتفاق بتقسيط الأضحية على ثلاث مراحل , للتخفيف على المواطنين , وهو نظام جديد لم يكن في السابق.

وأشار أبو ابراهيم إلى أن الاضحية أسعارها مرتفعة وسعر الحصة الواحدة يبلغ 2200 شيكل او 1700 شيكل الأضاحي مرتفعة للغاية , و لا يناسب دخل عدد من العائلات متوسطة الدخل في القطاع , ولوجود التزامات آخرى  ...  

الداعية عبد الباري خلة , قال " يجوز الأضحية نقدا , ًويجوز ديناً, ويجوز بالتقسيط , إذا ما كان برضى بين البائع والمضحي ".

وبين خلة خلال حديث خاص ل"فلسطين اليوم " انه يجوز في نظام الإقساط في حال كان المضحي قادراً على سداد الأقساط المتفق عليها وبدون فائدة , مؤكداً انه في حال تم الاتفاق على ارتفاع بسيط في سعر التقسيط فهو يجوز ولكن بالمعقول ,وبالاتفاق , كونه نوع من أنواع البيع في الدين .

وأوضح الداعية الى انه لا يجوز للمواطنين ان يقوم بالأضحية وإذا كان غير قادر, لان الدين يسر.

وكانت وزارة الزراعة بغزة قد أعلنت خفضت وزارة الزراعة في غزة أسعار الماشية من العجول والأغنام التي سيتم تداولها في عيد الأضحى بسبب سماح السلطات الاحتلال الصهيوني بتوريدها إلى القطاع

وقال مدير عام التسويق والمعابر في وزارة الزراعة تحسين السقا، إن سعر الكيلو من لحوم العجول تم تحديده بـ(18-20) شيكل أي ما يعادل (4- 5) دولار

وأضاف أن سعر الكيلو من لحوم الأغنام المصرية والمحلية يقدر بـ(4.2-4.5) دينار أردني، أي ما يعادل (6-7) دولار أمريكي

وانخفضت أسعار الأضاحي في قطاع غزة هذا العام بسبب سماح الاحتلال الصهيوني بتوريدها بشكل طبيعي إلى القطاع حيث كان يبلغ سعر الكيلو من لحم "العجول" العام الماضي 22 شيكل أي ما يعادل 5.1 دولار، أما الكيلو من لحوم الأغنام المصرية والمحلية فكان يصل العام الماضي إلى 5 دينار أردني أي ما يعادل 7.5 دولار أمريكي، بحسب وزارة الزراعة في غزة

وكانت الوزارة قد أعلنت في وقتٍ سابقٍ أن أعداد الماشية الموجودة حاليا في غزة، كافية لتغطية حجم الطلب السنوي للأضاحي المتوقع تداولها في العيد

وأوضح السقا أن عدد الماشية من العجول الأبقار والجاموس الموجودة في غزة تصل إلى 10 آلاف رأس، مشيرا إلى أنه في الأيام القليلة المقبلة وحتى قدوم عيد الأضحى سيتم إدخال من  3-4 آلاف رأس أخرى إلى القطاع

ويتم إدخال العجول من أراضي الضفة الغربية و"إسرائيل" نظراً لـمنع وزارة الزراعة بغزة إدخال العجول من الجانب المصري منذ 3 شهور، بسبب دواعي الإصابة بالحمى القلاعية التي كانت منتشرة في مصر

وأكمل السقا: "أما بالنسبة للأغنام، فإن الموجود منها في غزة تغطي حاجة السوق، بحيث يوجد 30 ألف رأس محلياً، وإن كان هناك نقص، سيتم إدخاله من الجانب المصري

ونوه السقا إلى أن استيراد الأغنام والخراف يتم من الجانب المصري، نظراً لارتفاع أسعارها في حال تم استيرادها من الجانب الصهيوني أو من أراضي الضفة

وتابع: "يتم إدخال الأغنام القادمة من مصر عبر الأنفاق وفق شروط وضعتها وزارة الزراعة

انشر عبر