شريط الأخبار

مصادر: موعد صرف رواتب السلطة يتقرر غداً ولن يصرف كاملاً

08:32 - 15 تموز / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

أكدت مصادر متعددة في الحكومة الفلسطينية لصحيفة القدس العربي بأن الاخيرة ما زالت تعاني من ازمة مالية تحول دون مقدرتها على دفع رواتب الموظفين الحكوميين عن الشهر الماضي.

وفيما اكدت نور عودة الناطقة باسم حكومة رام الله بان مجلس الوزراء سيقرر في اجتماعه الاسبوعي غدا الثلاثاء موعد دفع رواتب الموظفين عن الشهر الماضي قال رامي مهداوي مدير العلاقات العامة والاعلام بوزارة المالية 'ان الراتب سيصرف قبل عيد الأضحى وبنسب ليست كبيرة، الراتب لن يصرف كاملا'.

وفي ظل تأخر رواتب الموظفين الحكوميين وتجزئتها لأكثر من دفعة وعدم ايفاء الحكومة بالتزاماتها المالية تتصاعد الاضرابات بالاراضي الفلسطينية حيث

ومن جهتها أكدت نور عودة المتحدثة بإسم الحكومة الفلسطينية برام الله أن الرئاسة والحكومة تتابعان حل الأزمة المالية الخانقة التي تعاني منها السلطة على كافة الأصعد، إضافة لتداعياتها الخطيرة منها تأخر المساعدات وتحمل الحكومة عبء الديوان المتراكمة عليها منذ عامين نتيجة الأزمة المالية.

وأضافت عودة قائلة في تصريح صحافي 'الرئيس عباس يتابع الأزمة المالية ويتواصل مع الأشقاء العرب والدول المانحة من أجل الالتزام بتعهداتهم المالية تجاه السلطة الفلسطينية بأسرع وقت ممكن'، مشيرة إلى أن جامعة الدول العربية أقرت في إحدى قممها تشكيل شبكة أمان عربية تمد السلطة شهرياً بـ'100 مليون دولار'، وهذا الموضوع ما زال متابع من قبل الرئيس عباس والحكومة الفلسطينية، لافتة إلى أن المملكة العربية السعودية هي الدولة الوحيدة السباقة في دفع المساعدات إلى السلطة شهريا، وجاري العمل حالياً على إلزام الدول المانحة لتوفير تعهداتها المالية تجاه السلطة على حد قولها.

انشر عبر