شريط الأخبار

سجن أمريكية 99 عاما بعد لصق يدى طفلتها بالحائط

10:49 - 14 تموز / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قضت محكمة أمريكية بسجن امرأة في مدينة دالاس بولاية تكساس الأمريكية ضربت طفلتها البالغة من العمر عامين، ولصقت يديها بالحائط مستخدمة مادة لاصقة، وتلقت المرأة حكما قاسيا بالسجن لمدة 99 عاما، ووصف القاضي قراره بأنه عقوبة ضرورية لهجوم وحشي صادم.

وحسبما أفادت صحيفة "ذا هيوستن كرونكل" الأمريكية، فإن الأم إليزابيث اسكالونا لم تظهر أي رد فعل فوري عندما نطق قاضي المحكمة الجزئية لاري ميتشل بالحكم في نهاية جلسات على مدى خمسة أيام.

وقالت ممثلة الادعاء العام إرين برايس، التي طالبت في البداية بسجن المرأة 45 عاما: إن الأم البالغة من العمر 23 عاما تستحق الحياة.

ووجه ميتشل حديثه للمرأة قائلا: "في 7 سبتمبر من العام الماضي ضربتي طفلتك بوحشية حتى كادت أن تموت،" مضيفا "لهذا يجب معاقبتك". يذكر أن الضرب قد ترك الطفلة جوسلين سيديلو في حالة غيبوبة لبضعة أيام.

وأخبر أبناء اسكالونا الأخرون السلطات بأن أمهم هاجمت جوسلين بسبب مشاكل تتعلق بتدريبها على كيفية استخدام المرحاض. وتقول الشرطة إنها ركلت ابنتها في المعدة وضربتها بإبريق الحليب ثم لصقت يديها بأحد جدران الشقة مستخدمة مادة لاصقة.

وشهد الطبيب بأن جوسلين عانت من نزيف دموي في الدماغ وكسر في أحد ضلوعها وكدمات متعددة وعلامات عض. وقد تمزق بعض جلد يديها التي وجد الأطباء عليها أيضا بقايا المادة اللاصقة ورقائق طلاء أبيض من جدار الشقة.. وأقرت اسكالونا في يوليو بذنبها في جناية إحداث إصابة لطفل.

انشر عبر