شريط الأخبار

بلدية غزة تبدأ حملتها " 100 يوم لنظافة

10:34 - 14 حزيران / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

بدأت بلدية غزة في تنفيذ حملتها " 100 يوم لنظافة غزة " من خلال خطة و ضعتها قسمت إلى 14 أسبوعاً بدءأ من بداية شهر أكتوبر الحالي للنهوض بمستوى الخدمات الأساسية في المدينة و في مقدمتها النظافة و النفايات الصلبة.

 ويشرف على خطة البلدية لتنفيذ الحملة الإدارة العامة للصحة و البيئة في البلدية بالتعاون مع إدارات و دوائر البلدية المختلفة.

وحسب"  الصحة و البيئة " في بلدية غزة فإن الحملة ترتكز على إشراك المجتمع المحلي للمساهمة في الرقي بمستوى المدنية من خلال المحافظة على نظافة المدينة وشكلها الحضاري و العمل على فرز النفايات لتتمكن البلدية من توفير بيئة نظيفة و جميلة و الى تاصيل القيم الحضارية و مواكبة التطور العلمي في مختلف الميادين.

ويعيش في مدينة غزة التي تبلغ مساحتها 55 ألف كيلو متر حوالي 600 ألف نسمة إضافة إلى 150 ألف يأتون خلال النهار من جنوب وشمال القطاع للتسوق و العمل و الدراسة، حيث تنتج المدينة يوميا ما يقارب 700 طن من النفايات الصلبة و 150 طن من مخلفات البناء و الهدم و كنس الشوارع .

3 ورديات نظافة

وبينت إدارة الصحة و البيئة أن الخطة تشمل العمل اليومي على جمع النفايات الصلبة بواسطة عمال مع عربات يجرها حيوان من خلال عمال برامج خلق فرص عمل، و عمال البلدية على ثلاث ورديات تبدأ من الساعة 5:30 صباحا و تنتهي الساعة 10 ليلاً، و ترحيل تلك النفايات التي تم جمعها وكذلك تمشيط الشوارع و كنس الشوراع المرصوفة بشكل دوري .

وتشمل الخطة البدء بحملة لتنظيف الأراضي و الساحات الغير مسورة، وحث أصحابها على إقامة سور حول أراضيهم لمنع تحولها إلى مكب للنفايات من قبل بعض المواطنين و ما يسببه ذلك من مكرهة صحية للسكان، وعبئ إضافي على عمال البلدية.

وأشارات إدارة الصحة في البلدية إلى أن إهتمام الحملة ينصب كذلك على متابعة أصحاب الباطون و الشاحنات المحلمة بالباطون و تسرب كميات باطون في شوارع المدينة، إضافة إلى متابعة من يضع الرمال الخاصة بالبناء و الحصمة وحثه على ضرروة الاسراع في رفع الكمية خلال ساعات من وضعها في الشوارع و تنظيف المكان .

كم تشمل الحملة على تكثيف زراعة الشوارع و الميادين بالأشجار، و زراعة أشجار الكينيا حول أسوار المقابر و بدء حملات لدهان حجر الجبهة في الشوارع الرئيسة في المدينة ، وتنظيم حملة نظافة شاملة لشاطئ بحر غزة، إضافة إلى العمل على توفير قطع غيار لصيانة الآليات المتوقفة عن العمل ، وبذل جهود في التنسيق مع المؤسسات المانحة من أجل توفير مشاريع لدعم قطاع النفايات الصلبة

حملات توعية و إرشاد

و أوضحت إدارة الحملة إلى أن الحملة ترتكز بشكل أساس على مجموعة من المحاور أهمها؛ إنجاز حملات توعية و إرشاد متعددة من خلال الإدارة العامة للتنظيم و دائرة العلاقات العامة في البلدية للتعامل الصحيح مع النفايات الصلبة، وتنظيم حملات إرشاد صحي لأصحاب المحال التجارية في مدينة غزة، إضافة للتنسيق مع وزارة التربية و التعليم و الأوقاف من خلال خطباء المساجد للمشاركة في حملة التوعية، وكذلك الجميعات المتخصصة بحماية البيئة للتعاون في وصول الحملة التوعوية لأكبر قدر ممكن من المواطنين.

العمل التطوعي

وذكرت أن المحور الآخر يرتكز تنشيط العمل التطوعي في مجال نظافة المدينة بالتعاون مع البلدية عبر التنسيق مع وزارة التربية و التعليم و الجامعات في تنظيم أيام عمل تطوعية للحفاظ على محيط المدارس و الجامعات، وكذلك المؤسسات و مرتادي المساجد لتنظيم أيام عمل تطوعية لنظافة الأحياء، وكذلك وزارة الأوقاف لبدء أيام عمل تطوعي لموظفي الأوقاف لنظافة مقابر المدينة.

كما تشمل الحملة خاصة في الأسابيع القادمة بدء حملة إخطارات لكل من يلقي النفايات بجانب الحاويات أو يتسبب بمكره صحية، إضافة إلى حملة تحث أصحاب الاراضي الغير مسورة على تسويرها حتى لا تتحول الى مكب للنفايات من قبل بعض المواطنين مما يسبه ذلك من مكرهة صحية للسكان.

انشر عبر