شريط الأخبار

وزير الاقتصاد الفلسطيني يدعو الأتراك للاستثمار في فلسطين

08:39 - 12 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أفاد "جواد ناجي" وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني، أن السلطة الفلسطينية تتطلع لتطوير التبادل التجاري، القائم مع تركيا في ظل اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء صحفي، أجرته معه وكالة الأناضول، على هامش اجتماعات اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الاسلامي (كومسيك)، الذي انعقد في اسطنبول، في الفترة 8-11 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وأفاد ناجي أنه بحث مع الجانب التركي، مشروع إقامة منطقة صناعية، في مدينة "جنين" شمال الضفة الغربية، التي تعهدت شركة تركية بتنفيذه، داعياً المستثمرين الأتراك إلى الاستثمار في فلسطين، ومشيراً إلى اتفاقهم على مراجعة اتفاقية التجارة الحرة، الموقعة بين تركيا والسلطة الفلسطينية منذ عامين.

وأشار إلى أن  لجنة (كومسيك) تشكل آلية جيدة للتعاون الاسلامي الاسلامي، لتحقيق التنمية في الدول الاسلامية، وتعزيز التجارة بينها، وتفعيل الاستثمارات والمشاريع المختلفة فيها.

وتوقع الوزير الفلسطيني أن يتمخض عن الاجتماع تأسيس صندوق لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، اضافة إلى توقيع بروتوكلات تتعلق بقواعد المنشأ لتسهيل تحديد بلد المنشأ للسلع، الأمر الذي يسهل الاجراءات الجمركية بين الدول الاسلامية.

ولفت "ناجي" إلى أن الوضع الاقتصادي الصعب في فلسطين ناجم عن سببين رئيسيين، أحدهما الاحتلال الاسرائيلي بحد ذاته، ومنعه القطاع الخاص الفلسطيني من استخدام الموارد الطبيعية سواء الأرض أوالمياه، الأمر الذي يؤثرعلى التنمية والنمو الاقتصادي. أما السبب الآخر، فهو عدم وفاء الدول المانحة بالتزاماتها، وبالتالي أصبح هناك ضائقة مالية تمر بها السلطة الفلسطينية.

يذكر أن لجنة (كومسيك)، هي إحدى اللجان الدائمة، التي تم تشكيلها خلال مؤتمر القمة الإسلامي الثالث المنعقد في مكة المكرمة والطائف عام 1981، وبدأت عملها في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1984 بعقد دورتها الأولى، وتتمثل الواجبات المنوطة بها بالإشراف على قرارات منظمة المؤتمر الإسلامي الخاصة بالتعاون الاقتصادي والتجاري، واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لتوطيد أواصر التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول الأعضاء في المنظمة، و إعداد الخطط، وتقديم التوصيات اللازمة لزيادة قدرات الدول الأعضاء على الصعيدين الاقتصادي والتجاري.

وتنعقد الكومسيك سنوياً على المستوى الوزاري في اسطنبول، ما بين شهري أكتوبر/تشرين الأول، ونوفمبر/تشرين الثاني، ويرأس جلساتها الافتتاحية والختامية، رئيس الجمهورية التركية.

انشر عبر