شريط الأخبار

"معاريف": مرسي أطاح بالنائب العام بعد فشله فى الــ100 يوم

11:38 - 12 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

زعمت صحيفة معاريف "الإسرائيلية" في تقرير لها بأن الرئيس محمد مرسي والقائمين على حزب الحرية والعدالة يريدون إلهاء الشعب بقضية الإطاحة بالنائب العام من منصبه، لصرف أنظارهم عن محاسبة الرئيس على ما وصفته الصحيفة بـ"إخفاقه في تحقيق أي إنجاز وعد به في برنامج الـ100 يوم". الذي تعهد به قبل الانتخابات.

وقال الصحيفة: إن الرئيس يعرف تماما أن غالبية قضاة مصر لن يرضوا بإقصاء النائب العام، وبالتالي فإنهم سيدخلون في حرب "فرعية" مع مؤسسة الرئاسة لرفض هذا القرار، وسيتابع الناس هذه المعركة الداخلية وينصرفون عن محاسبة الرئيس أو متابعة ما تحقق من برنامجه للانتخابات الرئاسية، والذي لم يتحقق منه أي شيء "ملموس" حتى الآن، على حد قول الصحيفة.

ورأت الصحيفة أنه من المستحيل حل المشاكل المصرية في 100 يوم، خصوصا أن الرئيس تعهد على سبيل المثال بالقضاء على أزمات المرور والقمامة والأزمات الاقتصادية التي يعاني منها غالبية المصريين، وبالتالي فإن الشعب لم يصمت وسيظل يطالب الرئيس بتحقيق هذه الوعود.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية "مع هذا الضغط رأى الرئيس أن الحل هو صرف نظر الشعب وإدخاله فيما أسمته الصحيفة بمتاهات مشاكل فرعية بعيدا عن قضاياه الأساسية، التي تهمه وهي الاقتصاد والأمن.

انشر عبر