شريط الأخبار

حواتمة يجتمع مع رمضان شلح في القاهرة

08:52 - 11 كانون أول / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


التقى نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح في القاهرة، بمشاركة وفد من الجبهة الديمقراطية.

وتناولت المباحثات الحالة الفلسطينية والمصرية والعربية، وقضايا الانتفاضات والثورات العربية، و"المصالحة الفلسطينية لإنهاء الانقسام على أساس اتفاق 4 أيار 2011 في القاهرة، والذي وقعت عليه جميع الفصائل الفلسطينية بلا استثناء"، والعودة للشعب بانتخابات متزامنة تشريعية ورئاسية للسلطة الفلسطينية، ومجلس وطني موحد لمنظمة التحرير داخل القدس والضفة وقطاع غزة وفي أقطار اللجوء والشتات في البلاد العربية والمهاجر الأجنبية وفق قانون التمثيل النسبي الكامل.

وأكد د.شلّح على أن "المصالحة الفلسطينية والعودة لرحاب الوحدة الوطنية" ضرورة وطنية مصيرية لمواجهة الاحتلال وزحف الاستيطان في القدس والضفة، وكسر الحصار البرّي والبحري والجوّي الإسرائيلي على قطاع غزة. وأكد أن تطبيق اتفاقات الإجماع الوطني: اذار 2005 في القاهرة، حزيران 2006 في غزة، الورقة المصرية تشرين ثاني 2009 في القاهرة، وأخيراً اتفاق 4 ايار 2011 في القاهرة هو الطريق لإنهاء الانقسام والمصالحة الفلسطينية.

وأكد حواتمة أن تعطيل تنفيذ اتفاقات الإجماع الوطني "يستدعي عقد اللجنة القيادية العليا للفصائل والقوى والشخصيات الوطنية عملاً باتفاق 4 ايار 2011، ودعا القيادة المصرية إلى استئناف دورها، بدعوة اللجنة القيادية الفلسطينية العليا في إطار منظمة التحرير لدورة عمل تضع جدول زمني لتنفيذ اتفاق 4 ايار لإنهاء الانقسام، وجدول زمني للانتخابات المتزامنة التشريعية والرئاسية للسلطة الفلسطينية، والمجلس الوطني الموحد لمنظمة التحرير في الأرض المحتلة وأقطار اللجوء والشتات وفق قانون التمثيل النسبي الكامل، وخاصة أن لجنة صياغة قانون الانتخابات برئاسة سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني أنجزت عملها في عمان بمشاركة جميع الفصائل التي وقعت اتفاق مايو، وعملاً بقرار اللجنة القيادية العليا في شباط 2012 في القاهرة.

وأشار إلى أن بديل تعطيل اتفاقات الحوار الوطني الشامل هو العودة للشعب لانتخاب مؤسسات السلطة التشريعية والرئاسية، ومؤسسات منظمة التحرير (المجلس الوطني، المجلس المركزي واللجنة التنفيذية) بمشاركة كل الفصائل والقوى والتيارات في صفوف الشعب الفلسطيني.

وقد اتفق الجانبان على مواصلة العمل لإنهاء الانقسام، فيما بارك حواتمة للدكتور شلّح بالذكرى 31 لانطلاقة حركة الجهاد الإسلامي.

انشر عبر