شريط الأخبار

عام على الصفقة.. المحرر عز الدين: فرحتنا لن تكتمل الا بتحرير كل الاسرى

03:45 - 11 حزيران / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

دعا الأسير المحرر، طارق عز الدين الى ضرورة تصعيد فعاليات التضامن مع قضية الأسرى في سجون الاحتلال، بعد مرور عام على صفقة وفاء الأحرار، التي افرج بموجبها عن نحو 1400 أسير فلسطيني مقابل الجندي الصهيوني غلعاد شاليط.

و اعتبر المحرر عز الدين خلال حديث متلفز اليوم الخميس ان فرحة الأسرى في هذه الذكرى تبقى منقوصة، بسبب بقاء الاف الأسرى خلف قضبان الاحتلال، مؤكداً أن الأسرى المحررين لن يهدأ لهم بال الا بتحرير كافة الاسرى من سجون الاحتلال، مشددا على أن اللحظة التي سيتحرر فيها باقي الأسرى لن يطول انتظارها.

و قال ان هناك مسؤوليات كبرى تقع على عاتق الأسرى المحررين الى جانب المؤسسات الحقوقية و الدولية و المقاومة الفلسطينية في تدويل قضية الأسرى، و السعي من اجل تحريرهم و توصيل قضيتهم الى كل مكان.

و تم الافراج عن الاسير عز الدين من مخيم جنين بالضفة الغربية في اطار صفقة وفاء الاحرار، و جرى ابعاده الى قطاع غزة مع عدد من الاسرى المفرج عنهم.

و انطلقت في قطاع غزة اليوم فعاليات احياء ذكرى صفقة وفاء الاحرار الاولى بعنوان "وفاء الاحرار لمن بقى خلف القطبان".

وقال وزير الاسرى في الحكومة الفلسطينية د. عطا الله أبو السبح، خلال مؤتمر صحفي من أمام منزل الاسير القائد حسن سلامة، صباح الخميس :"إن تحرير الاسرى دين في عنق جميع الفلسطينين"، مضيفاً أن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة مؤكدا أن المقاومة أجبرته على الافراج عن الاسرى.

وأشار ان الفعاليات تحتوي على أنشطة متنوعة وستستمر لمدة أسبوع.

وطالب أبو السبح منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة بالضفة المحتلة وجامعة الدول العربية بوقف عملية التسوية وقطع العلاقات مع "اسرائيل" نصرة للأسرى في سجون الاحتلال.

ودعا المقاومة إلى أسر مزيد من جنود الاحتلال للوفاء بوعد الاسرى وتحقيق أمنياتهم بالحرية.

انشر عبر