شريط الأخبار

تراجع هجرة يهود فرنسا الى اسرائيل في 2012

07:43 - 09 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

افادت احصاءات وزارة الاندماج الاسرائيلية، ان الهجرة اليهودية من فرنسا الى اسرائيل، تسجل تراجعا طفيفا منذ بداية 2012، على رغم مجزرة تولوز، والحوادث التي استهدفت الطائفة اليهودية في فرنسا في الاشهر الاخيرة.

وتؤكد هذه الاحصاءات ان 1331 شخصا من فرنسا قد هاجروا الى اسرائيل بين كانون الثاني وآب 2012، في مقابل 1500 في الفترة نفسها من 2011، اي بتراجع نسبته حوالى 11%.

وعلى امتداد 2011، احصت وزارة الاندماج 1916 مهاجرا من فرنسا، ويتناسب هذا الرقم مع المتوسط السنوي للسنوات الخمس الاخيرة، فيما احصي في 2005 حوالى ثلاثة الاف مهاجر من فرنسا.

وقال آفي زانا مدير منظمة "هجرة اليهود والتكامل الافضل" التي تساعد يهود فرنسا الذين "يصعدون" الى اسرائيل، "لا نرى اي مؤشر الى هجرة كثيفة لليهود من فرنسا، على رغم القلق الذي يعيشه اليهود الفرنسيون في الاشهر الاخيرة".

ومن اصل حوالى 15 الى 20 الف مهاجر يهودي من كافة انحاء العالم سنويا، يأتي اكثر من خمسة الاف من روسيا وبلدان اوروبا الشرقية، وحوالى ثلاثة الاف من الولايات المتحدة و1800 من اثيوبيا.

ويقيم في فرنسا ما بين 350 الفا و500 الف يهودي، كما تفيد مختلف التقديرات، وهذا ما يجعل منهم اكبر طائفة يهودية في اوروبا.

ومنذ قيام "اسرائيل" في ايار 1948، هاجر اكثر من ثلاثة ملايين شخص الى اسرائيل، منهم حوالى المليون من الاتحاد السوفياتي السابق منذ 1990 واكثر من 90 الفا من فرنسا.

ويمنح "قانون العودة" الاسرائيلي بصورة تلقائية اليهود الذين يأتون للاستقرار في اسرائيل الجنسية. ويستطيع غير اليهود الاستفادة من هذا القانون اذا كان احد الزوجين او احد اقاربه من اصول يهودية.

انشر عبر