شريط الأخبار

أسير يدعو فتح لتوحيد تمثيلها التنظيمي داخل السجون

03:33 - 09 تشرين أول / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

طالب المهندس والقيادي في حركة حماس وصفي قبها، كافة المستويات والمؤسسات التنظيمية والقيادية داخل حركة "فتح" بالضغط على كوادرها وقيادتها داخل السجون لتشكيل جسم قيادي موحد للحركة مخولٍ باتخاذ القرارات ذات الطابع الفصائلي الوطني داخل السجون.

وقال وزير الأسرى الأسبق، والأسير في سجون الاحتلال في تصريح سربه من سجن هداريم، إن كافة الفصائل انتهت من فرز أجسامها القيادية الموحدة التي تتحمل مسؤولية كافة أسراها داخل السجون، باستثناء فتح التي لا زالت تفتقر لجسم تنسيقي يتم التواصل معه بشكل رسمي.

وأكد قبها أن التواصل مع أسرى فتح يتم مع كل أسيرٍ لوحده، موضحاً أن ذلك خلق الكثير من الإشكالات للحركة الأسيرة ومن بينها عدم مشاركة فتح بكل قوتها في الإضراب الأخير "إضراب الكرامة".

وشدد قبها على أن التمثيل الشامل للأسرى والذي تفرزه الأجسام الممثلة للفصائل، سيكون من القوة ما يمكنه من تحقيق الإنجازات لصالح الحركة الأسيرة، وبالتالي يتم التخلص من عوامل الشك وعدم الثقة التي تضرب القرار الوطني للحركة الأسيرة، وتساهم بالخروج من أزمة الاتهامات التي تشكك بنوايا أي فصيل يذهب لأي خطوة نضالية.

وقال قبها "إن هناك خطوطاً عامة عريضة عرضت على الجميع، منها تشكيل جسم قيادي للأسرى بعدد 17 عضوًا، يقوم كل فصيل بفرز أعضائه وفق التمثيل النسبي للأسرى داخل السجون، بحيث يحصل كل فصيل على تنسيق من هؤلاء الأعضاء وفق حجمه في كافة السجون، كما أن هناك آلية قدمت لطريقة اتخاذ القرار داخل هذا الجسم الممثل لكل أطياف الأسرى في كافة سجون الاحتلال".

وعبّر قبها عن أمله بأن يتم حسم الأمر قريباً، من خلال الضغط على القيادات داخل السجون للالتزام والارتقاء إلى حجم المسؤولية الملقاة على عاتق الحركة الأسيرة تجاه تحقيق متطلباتها الوطنية والاعتقالية.

انشر عبر