شريط الأخبار

التجمع للحق يدعو إلى تأمين وصول السفينة "ايستل" إلى غزة

12:42 - 09 حزيران / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

طالب التجمع للحق الفلسطيني جميع الجهات المعنية إلى تأمين وصول السفينة "ايستل" إلى قطاع غزة، داعياً الدول الأوربية الضغط على دولة الاحتلال من أجل عدم اعتراض السفينة خاصةً أنها سفينة إنسانية هدفها الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني المحاصر .

كما طالب التجمع، الأمم المتحدة  بتحمل مسئولياتها والقيام بالضغط على دولة الاحتلال من أجل السماح بمرور السفينة وعدم استخدام القوة فى مواجهة السفينة الإنسانية.

ودعت، مؤسسات وهيئات حقوق الإنسان المحلية والدولية إلى الوقوف إلى جانب السفينة وتقديم كافة أشكال الدعم لها، مطالباً وسائل الإعلام إلى تغطية تحرك السفينة "ايستل" وتفعيل هذا الموضوع محلياً ودولياً.

وأشار التجمع، إلى أنه في الوقت الذي يتواصل فيه الحصار على قطاع غزة، تتواصل جهود الناشطين الدوليين لكسر  هذا الحصار الظالم ونصرة أهل قطاع غزة، وفي هذا الإطار تحركت السفينة الشراعية " ايستل" باتجاه القطاع في محاولة جديدة لكسر الحصار، ولفت أنظار العالم تجاه هذه القضية الإنسانية، خاصة في ظل تغيير الظروف الإقليمية وانشغال العالم بالثورات العربية.

والسفينة ايستل  هي سفينة شراعية فلندية قادمة من الدول الاسكندينافية  تحمل على متنها 11 ناشطا اوربياً من عدة جنسيات قد جاءوا بشكل فردي وسلمي لتذكير العالم بالحصار المفروض على غزة وللتأكيد على ضرورة رفع الحصار.انطلقت السفينة من مرفأ " ايم يو"  ومرت عبر عدة موانئ أوربية هدفها التضامن مع أهل غزة وكسر الحصار المفروض على القطاع  وهى تحمل شعار: "دعوا غزة تعيش.. ارفعوا الحصار عن غزة".

وتأتي محاولة السفينة" ايستل " في ظل تهديد من جانب سلطات الاحتلال بمنع السفينة من الوصول إلى قطاع غزة ,وقد قامت سلطات الاحتلال بالاتصال بعدة دول أوروبية عديدة لمنع السفينة من الإبحار عبر موانيها. ومن خلال تواصلنا مع منظمي هذه الرحلة قد بعثوا إلينا برسالة مفادها( أننا جئنا اليكم فالعالم لم ينساكم ) وأوضحوا أنهم  مصممون على الوصول إلى قطاع غزة .

وقد دعت، التجمع للحق الفلسطيني إلى حماية سفينة أيستل وتامين وصولها إلى قطاع غزة بسلام بعد أن أعلنت خارجية الاحتلال، نيتها منع السفينة من الوصول إلى القطاع  بعد أن قطعت آلاف الأميال مستخدمه قوتها متحدية العالم وجميع الدول.

انشر عبر