شريط الأخبار

وزير المالية "الإسرائيلي": الجريدة الكويتية تكذب‏

12:10 - 09 حزيران / أكتوبر 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

نفي جهاز الشاباك ما نشرته صحيفة الجريدة الكويتية قبل أشهر أن الشاباك يحقق في تسريبات من جلسة المجلس الأمني المصغر "الكابنيت".

وقد نشر رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو بياناً قال فيه:"لقد أوضح جهاز الشاباك بعد التحقيق الذي أجراه بأنه لا صحة لما ذكرته صحيفة الجريدة الكويتية. 

والجدير ذكره، فقد أشارت الصحيفة الكويتية بأن وزير المالية يوفال شتاينس هو من يقوم بتسريب جلسات المجلس الأمني المصغر، وقد وصف مقرب من وزير المالية شتاينس تقرير الجريدة بالكذب.

وأفاد مصدر رفيع لـ”الجريدة” الكويتية  بأن شطاينتس متورط في قصة تسريب معلومات قبل عدة أسابيع من داخل المجلس الوزاري الأمني المصغّر حول “الخطر الإيراني”.

وفي حينه، أوعز نتنياهو بإلغاء جلسة استكمال بحث الملف الإيراني. ومن خلال تحقيقات جهاز الأمن العام الداخلي في إسرائيل (الشاباك)، بدأت تتضح صورة تورط شطاينتس الذي أراد من خلال تسريبات لبعض الصحافيين، اتهام باراك بالتسريب.

ولكن مراقبة الهواتف كشفت اللعبة، على حد قول المصدر نفسه. والجدير بالذكر أن وزير المالية على خلاف مع وزير الحرب على خلفية الموازنة العامة، ورفض باراك التقليصات ووقوف نتنياهو إلى جانب الأخير. ويبدو أن التقارب والتفاهم بين نتنياهو وباراك قد مسّ بعلاقة شطاينتس مع رئيس الحكومة.

وكان وزير المالية حاول أن يجنّد زوجة نتنياهو سارة لمصلحته، إلا أن ذلك لم ينجح، حسب المصدر. وقد رفضت الزوجة أكثر من مرة لقاء شطاينتس والتوسط له لدى زوجها.

ولفت المصدر إلى أن نتنياهو طلب التكتم على أمر التحقيقات ونتائجها إلى حين التحدث مع وزير المالية، مع العلم أن إجراء انتخابات مبكرة قد يؤدي إلى تحييد الأخير من مواقع القوة في حزب “ليكود” واتهامه بالمشاكل والأزمات المالية للدولة، بالإضافة إلى تسريب المعلومات الأمنية الحساسة

انشر عبر