شريط الأخبار

"فتح"غزة تطالب بإحالة أبو خوصة إلى التحقيق

08:16 - 09 حزيران / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

طالبت الهية القيادية العليا في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح في قطاع غزة، امس الاثنين، بإحالة عضو المجلس الثوري للحركة "توفيق أبو خوصة"، إلى التحقيق تمهيداً لتقديمه إلى المحكمة الحركية لما قالت عنه "التطاول والقذف والتشهير والإساءة" لقيادات وكوادر في الحركة عبر تصريحات له من خلال مواقع وصفتها بـ "التابعة لجهات معادية للشرعية الفلسطينية".

وشددت الهيئة القيادية العليا في بيان لها بالامس على ضرورة اتخاذ مواقف وقرارات صارمة وجادة بشأن "المواقع المسيئة للحركة ورفع الغطاء التنظيمي عنها واعتبارها مواقع معادية".

وعاهدت الهيئة القيادية جماهير الشعب الفلسطيني وأبناء الحركة وكوادرها بأن "نبقى الدرع والسيف الحامي والمدافع عن وحدة الحركة وقراراتها وسنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بوحدة حركة فتح أو الإساءة لها".

وجددت الهيئة وقوفها خلف القيادة الشرعية والتاريخية للحركة ممثلة بالرئيس أبو مازن وفي اللجنة المركزية، مؤكدةً على المضي قدماً في معركة البناء والتصحيح واستنهاض أطر وقواعد الحركة وخلق أجسام تنظيمية قادرة على مواجهة التحديات.

 

وأضاف بيانها، في الوقت الذي تتعرض فيه القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أبو مازن لحملة اسرئيلية دولية شرسة ومنظمة، وانهماك القيادة بالشأن الداخلي الفلسطيني وترتيب الأولويات الوطنية والتنظيمية لتمكين شعبنا من تجاوز هذه المحنة، تطل علينا الفتنة برأسها من جديد عبر المواقع الالكترونية والصفحات الإخبارية المأجورة والأقلام الصفراء المشبوهة في تساوق مباشر وفاضح مع الاحتلال لاستهداف قيادة الحركة ووحدتها والدعوة للفرقة والتفتت الداخلي".

وتابع بيان فتح، إن المسؤولية الوطنية تتطلب منا الوقوف جنباً إلى جنب موحدين في مواجهة المؤامرة التي تقودها إسرائيل وخصوم الحركة والقضية وإن من يتطاول على القيادة الفلسطينية ويستأجر له منبراً رخيصاً لا هم له إلا القذف والشتم والسب خدمة لأهداف الاحتلال ومحاولة للمساس بالشرعية وبالحركة وإعاقة إنجاز الغايات الوطنية سيظل أبد العمر كالبعير المفرد منبوذاً ملفوظاً. وفق تعبير البيان.

انشر عبر