شريط الأخبار

مشعل: مشاركة حماس في السلطة لم يكن حباً بها

06:22 - 08 تشرين أول / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، أن مشاركة حركته في تجارب السلطة والوصول لسدة الحكم "ليست حباً بها ولا ايماناً بالأساس الذي اقيمت عليه".

وقال مشعل خلال ندوة سياسية في العاصمة القطرية الدوحة، الاثنين، إن المشاركة بالسلطة كانت ضرورية في ظل تضيق الخناق على المقاومة، وأنها في الحالة الفلسطينية ليست اعتيادية بحكم أنها تحت الاحتلال.

ونوّه إلى أن أصول الدولة ليست متوفرة، وأن السلطة محكومة بدور أمني، في حين أن الدعم المالي المقدم لها مسيّس.

وذكر مشعل ان تجربه حماس بالمشاركة في الحكم "لا تصلح ان تكون نموذجا يدرس الا من باب دراسة التجربة واخذ العبرة".

وتابع أن السلطة قبل عام 2005 -في ظل فشل اتفاق اوسلو- كانت تسمح بهامش للمقاومة، لكن وجود "لون" لا يستخدم الا المفاوضات دفع حماس إلى مشاركة السلطة لتحييد دورهم.

واعترف مشعل ان الجمع بين المقاومة والحكم "أمر صعب للغاية"، موضحاً أن لكل منهما متطلبات من الصعب الجمع بينها.

وشدد عضو المكتب السياسي لحماس أن حركته لم تتخلَّ عن المقاومة، مشيراً إلى انها –منذ وجدت- حركة تحرر وطني تأسست بهدف مقاومة الاحتلال على أراضي فلسطين.

وقال "حماس لم  تترك المقاومة لأجل السلطة كما يروج البعض وأعظم عملياتنا (الوهم المتبدد) نفذت في حكومة حماس وقبل الانقسام".

وكشف مشعل عن مسعى لتفعيل دور المقاومة بالضفة المحتلة، مستدركاً: "يبدو ذلك صعباً في ظل ملاحقات الاحتلال وأجهزة أمن السلطة ضد المجاهدين هناك".

وازاء التطورات التي تشهدها المنطقة العربية في ظل صعود الاسلاميين لمنصات الحكم في عدد من الدول، طالب مشعل الأحزاب السياسية في العالم العربي بضرورة عدم التفرد بالحكم، مؤكداً أن ذلك لا يصلح لحكوماتنا العربية.

ودعا الى ديمقراطية عربية تتلوها شراكة؛ بغرض التوازن يبن أولويات الداخل وأولويات العمل الاقليمي لخدمة شعوب المنطقة.

انشر عبر