شريط الأخبار

رضائي يسخر من تقديرات براك ويرجح سقوط 10 ألاف قتيل حال نشوب حرب

05:08 - 08 تشرين أول / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن محسن رضائي القائد السابق للحرس الثوري الايراني انه حذّر اسرائيل من مغبة الهجوم ضد ايران، وسخر رضائي من تقديرات صرح بها وزير الأمن الاسرائيلي ايهود باراك بأن عدد القتلى الاسرائيليين لن يتجاوز الخمسمئة مؤكدا انه سيسقط من القتلى ما يزيد عن 10 آلاف اسرائيلي.


واضاف رضائي انه "في حال تجرأوا على الهجوم فإننا سنُلحق بهم ضربة موجعة."


وجاءت اقوال رضائي في لقاء تلفزيوني مع الطلبة الايرانيين الدارسين في لندن حيث قال "اننا لا نريد الحرب، ولكننا مستعدون للدفاع عن انفسنا" وأضاف "ان كل تصريحاتهم هي للضغط على الرئيس الامريكي."


وفي موضوع آخر انتقد رضائي الغرب الذي قال أنه "يدعم التمرد في سورية"، كما هاجم الولايات المتحدة الأمريكية وقال: "تريد تحويل الصحوة الاسلامية الى ديمقراطية على الطريقة الغربية مستغلة بعض الدول والتنظيمات."


وقد هددت اسرائيل مراراً خلال الأِشهر القليلة الماضية بضرب ايران عسكرياً بسبب نشاطات الأخيرة النووية المثيرة للجدل دوليا حيث توجه اتهامات لإيران بسعيها نحو امتلاك القنبلة النووية تحت غطاء نشاط نووي للاستخدام السلمي، وهو ما تنفيه طهران مؤكدة ان تخصيبها لليورانيوم هو لأهداف طبية وعملية فقط.


من جهة أخرى ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في عددها الصادر يوم الأحد 7 أكتوبر/تشرين الأول أن الموجة الأخيرة من المظاهرات التي شهدتها إيران خلال الأيام الماضية احتجاجا على انخفاض قيمة العملة الإيرانية وارتفاع أسعار المواد الأساسية، أدت الى تغيير الموقف الدولي من القضية الإيرانية.. واسرائيل ربما لم تعد تلح على الخيار العسكري.


وذكرت الصحيفة أن إشارة أخرى الى تغير الموقف الاسرائيلي جاءت خلال خطاب رئيس الوزارء الاسرائيلي نتانياهو في الأمم المتحدة الشهر الماضي. واشارت "هآرتس" انه على الرغم من رسم القنبلة الإيرانية وخطه الأحمر الذي عرضه من المنبر، الا أن تصريحاته أظهرت بوضوح أن اسرائيل مددت المهلة التي أعطتها  للمجتمع الدولي لتسوية القضية الإيرانية بوسائل سياسية دبلوماسية حتى الصيف القادم، بعد أن حددتها في وقت سابق في الخريف الجاري. وفي حال فشل الوسائل الدبلوماسية، ستلجأ اسرائيل الى ضرب إيران بنفسها، وفق تفسير "هآرتس" لخطاب نتانياهو.

انشر عبر