شريط الأخبار

قافلة أنصار 3 الأردنية تشارك بالوقفة التضامنية الأسبوعية مع أهالي الأسرى بغزة

11:45 - 08 تموز / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

شاركت قافلة أنصار 3 الأردنية صباح اليوم الاثنين , أهالي الأسرى داخل السجون الصهيونية  وقفتهم التضامنية الأسبوعية أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة , وتأتي هذه الوقفة ضمن فعاليات جمعية واعد للأسرى والمحررين نصرة للأسرى المضربين والمعزولين بسجون الاحتلال .

وأشار أحمد العرموطي  نقيب الأطباء الأردنيين ورئيس الوفد الأردني  في كلمة للقافلة بأن مشاركتهم اليوم هي أقل ما يمكن ان يقدموه للأسرى الأبطال , موضحا بأن زيارتهم لغزة جاءت لتأكيد قوة العلاقة الفلسطينية الأردنية ووحدة الهم العربي ,وخاصة بأن هناك ما يقارب 20 أسيراً أدرني في سجون الاحتلال ,مؤكدا بأن الهم واحد والمعاناة مشتركة بين الفلسطينيين والأردنيين .

وأوضح العرموطي  بأن الأردن تناصر قضية الأسرى وتؤكد على عدالتها وبأنها قضية ليست محلية أو فلسطينية فقط ,بل عربية إسلامية وعلى الجميع الاندفاع للاهتمام بها ونصرة الأسرى الذين يعانون داخل سجون الاحتلال, مشيرا إلى ان الأسرى لا يتعرضون لمعاناة فقط بل جريمة إنسانية ودولية لا بد من محاسبة مرتكبيها .

و نوه العرموطي بأن الأردن تقف الى جانب أهالي الأسرى في مطلبهم بضرورة أن تكون الزيارات بالمستوى المطلوبة وليس استفزازا لهم وتضيف معاناة فوق معاناتهم.

وناشد عدد من أفراد القافلة الصليب الدولي بالاهتمام الكبير بقضية الأسرى ومؤسسات الحقوقية لإيصالها للعالم وتوضيح جرائم الاحتلال وفضحها .

هذا وشارك الوفد الأردني بالهتافات والنداءات المناصرة للأسرى والداعية للإفراج عنهم وفك أسرهم, إضافة الى توجيه التحيات من قبل عدد منهم للأسرى الأردنيين والفلسطينيين الموجودين بسجون الاحتلال .

وأوضح الحاج  عمر داود أحد المشاركين بقافلة أنصار 3 بأن هذه الزيارة الرابعة له الى غزة ولكنها المشاركة الأولى بالوقفات التضامنية مع الأسرى ,معبراً  عن سعادته للمشاركة وعن حزنه  لغياب الاهتمام الدولي والعربي بقضية الأسرى ,متمنياً بأن يكون لها صدى دولي أقوى لنقل معاناتهم  والعمل على إخراجهم والتخفيف عن أهاليهم المعذبين بالخارج .

ومن جانبه اكد المتحدث باسم جمعية واعد للأسرى والمحررين بان نشاطات وفعاليات الجمعيات المناصرة للأسرى مستمرة  وستكون بشكل قوي لنصرتهم, مشيراً بأن قضية الأسرى إحدى القضايا الرئيسية والمحورية ولا بد لها من تفعيل على المستوى الدولي, مطالبا الجميع بالتحرك لا خراجهم  وخاصة المضربين والمعزولين منهم.

انشر عبر