شريط الأخبار

عكرمة صبري: الأقصى يتعرض لمرحلة جديدة من الاعتداءات

10:29 - 07 تموز / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة العليا للقدس، أن المدينة القديمة والمسجد الاقصى يمرون بمرحلة خطرة جداً، واصفاً إياها بـ"الحاسمة" .

وقال "ان تلك المرحلة خطيرة على المسلمين والعرب وفرصة ذهبية للاحتلال الإسرائيلي, بسبب انشغال العرب عن قضيتهم المركزية وبسبب الإنقسام بين الاشقاء الفلسطينين" .

وأوضح صبري أن ما يحصل للمسجد الاقصى هو مخطط قديم ينفذ الان, لافتاً الى أن الاعتداءات الإسرائيلية بدأت تزداد وتيرتها بصورة كبيرة  وتهيئ لمرحلة جديدة من الاعتداءات.

وأشار إلى ان ابرز تلك الاعتداءات هي تهويد المدينة ككل ومصادرة الاراضي وتوسعة المستوطنات المحيطة بالقدس لعزلها ومحاصرتها عن باقي المدينة القديمة والضفة الغربية، مؤكداً أن الحفريات تحت الأقصى قد تؤدي إلی انهياره بمجرد حدوث أي زلزال بسيط.

وعن أوضاع المرابطين في المسجد الاقصى, قال "المرابطون والمرابطات يعملون جاهدين الى اقامة الصلوات والتواجد في فترات الصباح لمنع قطعان المستوطنين والمتشددين اليهود وحصلت عدة مصادمات بين المرابطين والشرطة الإسرائيلية التي تحمي قطعان المستوطنين ولكنهم بحاجة الى الدعم والمساندة" .

وأفاد صبري أن الهيئة العليا للقدس أعدت مذكرة ستوجهها الى الحكومات العربية تضعهم في اخر التطورات والاعتداءات التي  تتعرض لها المدينة, تحملهم فيها حصول أي مكروه للمسجد الاقصى .

بدوره طالب أحمد أبو حلبية مقرر لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني الجماهير العربية والإسلامية بإعلان النفير العام لتحرير القدس والأقصى وفلسطين لما تمثله هذه القضية من رمزية خاصة في عقيدة الأمة.

ودعا الفصائل إلى ضرورة التعالي عن الخلافات والانقسامات بإعادة الوفاق الوطني من جديد والعمل على إتمام المصالحة حتى تتوحد جميع الجهود نصرة للقدس والأقصى.

انشر عبر