شريط الأخبار

ممثل فنزويلا لدى السلطة يتهم "اسرائيل" بتأخير حقيبة دبلوماسية

07:12 - 07 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اتهم ممثل فنزويلا لدى السلطة الفلسطينية لويس أرناندس السلطات الإسرائيلية بتأخير وصول حقيبة دبلوماسية من فنزويلا لها علاقة بالانتخابات الفنزويلية التي تجري، اليوم الأحد.

وقال أرناندس إن حقيبة دبلوماسية أرسلت من فنزويلا إلى الممثلية الفنزويلية في رام الله، ووصلت إسرائيل في الرابع عشر من سبتمبر الماضي، لا زالت محتجزة لغاية ظهر اليوم الأحد.

وقال "ومنذ ذلك اليوم ونحن نطالب بهذه الحقيبة الدبلوماسية ولا تسمح إسرائيل بإيصالها إلينا، رغم إنه مكتوب عليها أنها دبلوماسية".

وفي رده على سؤال إن كان يعتقد أن إسرائيل تعمدت تأخير وصول الحقيبة، قال "لا يوجد لدي شيء رسمي، لكن المؤشرات تشير إلى أن إسرائيل تعمدت ذلك، لأن الحقيبة لا يوجد فيها أي شيء أمني".

وحسب أرناندس فإن الحقيبة تحوي أوراق وأحبار تتعلق بالانتخابات الفنزويلية الرئاسية التي تجري في فنزويلا، اليوم الأحد، وكان من المفترض أن يشارك في هذه الانتخابات فلسطينيون من حملة الجنسية الفنزويلية، إضافة إلى فنزويليين مقيمين في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، والبالغ عددهم 340 ناخبا.

ولا تقيم إسرائيل علاقات دبلوماسية مع فنزويلا، حيث قطعت علاقتها معها في يناير من العام 2009، إثر تصريحات حادة أطلقها الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز ضد إسرائيل إبان الحرب التي شنتها على قطاع غزة.

وقال أرناندس إن كثيرا من الفلسطينيين من حملة الجنسية الفنزويلية تواجدوا صباح اليوم الأحد، في مقر الممثلية في رام الله للمشاركة في الانتخابات، إلا أنه وبسبب عدم وجود مستلزمات العملية الانتخابية الموجودة في الحقيبة حال دون ذلك.

وقال أرناندس إن السلطات الإسرائيلية أبلغتهم بعد ظهر اليوم، أنه سيتم الإفراج عن الحقيبة الدبلوماسية، إلا أنه أضاف "لكن غالبية الناخبين غادروا الممثلية ولن يعودوا لأن الانتخابات تنتهي منتصف ليلة اليوم الأحد حسب التوقيت المحلي".

انشر عبر