شريط الأخبار

المصري: معادلة غزة للكيان "اليوم نغزوكم ولا تغزوننا"

06:26 - 06 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال مشير المصري القيادي في حركة حماس والنائب عن كتلتها البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني إنّ "غزة باتت تُمثل معادلة لـ(الكيان) عنوانها اليوم نغزوكم ولا تغزوننا" .

وأضاف المصري خلال كلمة له في مهرجان "لبيك يا أقصى" الذي أقامته الحركة الإسلامية في الأردن، أنّ (الكيان) باتت تعُد أيامها الأخيرة.

 

حق العودة

من جانب آخر، أكد المصري أن حق العودة مقدس لا يقبل المساومة أو التفريط أو التفاوض، مجدداً رفض حركته رفضاً قاطعاً فكرة الوطن البديل، وأكد أنه لا بديل عن حق العودة إلا بالعودة إلى كل فلسطين من بحرها إلى نهرها.

وشدد على الموقف الأيدلوجي والمبدئي لحركة حماس الذي يؤكد عدم الاعتراف بـ(الكيان) ككيان مغتصب للأراضي الفلسطينية .

وأشار إلى قضية الأسرى التي اعتبرها من أولويات حركة حماس وأم الثوابت لديها، مبرقاً بأحر التهاني والتحيات إلى الأبطال الأسرى الفلسطينيين والأردنيين والعرب خلف القضبان (الصهيونية).

وأكد المصري أن كتائب القسام التي قامت بتحرير 1000 أسير من الأسرى الفلسطينيين، قادرة على تحرير باقي الأسرى الذين يصل عددهم إلى 6 آلاف أسير رغم أنف قادة الاحتلال وعملائه.

ودعا في نهاية كلمته النظام السوري إلى الخضوع لإرادة شعبه المطالب بالحرية والعدالة ووقف نزف الدماء، لافتاً إلى أن حركة حماس تقف مع الشعوب الثائرة ضد الظلم والطغيان.

وأقامت الحركة الإسلامية مهرجانها الثاني لنصرة المسجد الأقصى تحت شعار "لبيك يا أقصى" تحت رعاية المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين همام سعيد مساء في حي نزال بعمان.

وأكد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين همام سعيد أن المسلمين في بلاد الشام هم الطائفة الظاهرة والمنصورة التي ستكون في مقدمة المحررين للأقصى، مستنكرا أفعال اليهود التي تدنس المسجد الأقصى وساحاته.

 

انتفاضة جديدة

 

وبعث سعيد برسائل عدة بين ثنايا كلمته، كان أولها موجهاً إلى المجاهدين في الضفة، داعيا إياهم إلى انتفاضة جديدة في وجه المحتل (الصهيوني)، مذكرا إياهم بوقت إلقاء أحذيتهم في وجه شارون حين حاول تدنيس الأقصى.

وأبرق في رسالته الثانية إلى حكام العرب، وخاصة الحكام الذي جاء بهم "الربيع العربي"، لافتاً أنظارهم إلى اعتداءات اليهود على المسجد الأقصى.

وأعر بعن أمله من توجيه تحذيرات وتهديدات حازمة وصارمة لـ(الكيان)، ليكف عن الاعتداء على المسجد الأقصى ومدينة القدس.

وعلا صوت المشاركين في المهرجان بهتافات كثيرة كان منها: " يا أقصانا لا تهتم إحنا بنعشق لون الدم"، و "في سبيل الله قمنا نبتغي رفع اللواء"، و"سيري سيري يا حماس إحنا المدفع وأنت رصاص".

ورفعوا لافتات كتب عليها: "العودة حق مقدس لا تنازل عنه"، و" نريد تحرير فلسطين"، و"مقدساتنا إسلامية ولن تكون يهودية".

انشر عبر