شريط الأخبار

استطلاع: الفيلم المسيء للرسول عمل استخباراتي اميركي

12:31 - 06 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اظهر استطلاع للرأي اجراه مركز الدراسات العربي ـ الاوروبي في باريس ان الهدف من وراء صناعة فيلم اميركي يسيء الى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم هو زيادة التوتر الطائفي في البلدان العربية والاسلامية. وفي الاستطلاع الذي نشر امس الاول فان 72.1 بالمئة من الذين شملهم الاستطلاع رأوا ان الهدف من زيادة التوتر الطائفي تمهيدا لتنفيذ مخطط تقسيم تلك الدول الى فيدراليات وكونفدراليات.

فيما قال 3ر16 بالمئة ان الفيلم عمل استخباراتي اميركي لجس نبض ردود افعال الحكومات العربية التي وقعت فيها ثورات وبالتحديد جماعة الاخوان المسلمين في مصر. وخلص المركز الى نتيجة مفادها ان الذي شاهد الفيلم المسيء «براءة المسلمين» يتبين له انه فارغ المضمون وسيء من ناحية الحوار والاخراج كما انه يفتقر الى اي موضوعية ومنهجية علمية.

وبذلك يتبين ان من صنع الفيلم انما هدفه اثارة المسلمين وتغذية النعرات الطائفية وخلق شرخ ما بين المسلمين والمسيحيين. وليس من المستبعد ان يكون الهدف الرئيسي هو دفع المسلمين للانتقام من المسيحيين في دول الشرق تمهيدا لتهجيرهم وفق مخطط مرسوم سابقا من قبل اجهزة مخابرات دولية.

 

انشر عبر