شريط الأخبار

وقف رواتب 150 موظفا في تلفزيون واذاعه صوت فلسطين

09:59 - 06 حزيران / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

كشف مصدر في الهيئه العامه للاذاعه والتلفزيون الفلسطينيه   عن ان  رياض الحسن  المشرف  العام على الاعلام الرسمي  شكل لجنه  من  الشؤون الاداريه والقانونيه  لتوقيف رواتب  150  موظف في  التلفزيون والاذاعه ممن يعملون عملا اضافيا  خارج وقت دوامهم  القانوني  في الضفه الغربيه  و (20)عشرين موظفا ممن يعملون في قطاع غزة

ويسود  التوتر  والارباك داخل اكبر المؤسسات الاعلاميه الفلسطينيه بعد التهديدات  والانذارات بوقف رواتب  150 موظف في تلفزيون فلسطين واذاعه صوت فلسطين   ممن يعملون عملا اضافيا خارج المؤسستين في خارج ساعات  الدوام الرسميه   القانونيه

 وقال المصدر  الذي فضل عدم ذكر اسمه  ان  الحسن اصدرمنذ بدايه سبتمبر الماضي  ثلاثه تعاميم تحذيريه للموظفين  اللذين يعملون خارج دوامهم  مع مؤسسات اعلاميه او غيرها  باجر او بدون اجر  للتوقف عن العمل  منبها  الى انه سيوقف رواتب العاملين حتى لو توقف البث  

 وتصل رواتب العاملين في الهيئه العامه للاذاعه والتلفزيون  مابين 1600 للموظفين المتدنيه رواتبهم  (-حتى 5000) شيكل للمدراء العامين   وتعتبرمفاصل العمل في الهيئه العامه للاذاعه والتلفزيون  من فئه المدراء العامين مكلفون  ولايتقاضون رواتب على درجات مدراء عامين  او يتقاضون اجرا  بدل علاوة الموقع وفق الهيكليه

 ويتبين انه من خلال  قراءة الهيكليه المعتمدة في ديوان الموظفين العام  خلالا اداريا  قد افقد  المسؤولين المكلفين  في  الاذاعه والتلفزيون  قدرة على تنفيذ قراراتهم ورؤيتهم  المهنيه في وضع الخطط والزام  الموظفين في العمل وفق  متطلبات المؤسسه الاعلاميه

 

 واضاف المصدر ان  رياض الحسن المشرف على الاعلام الرسمي هدد بوقف الرواتب في ديوان الموظفين العام  لمن يعمل خارج ساعات العمل  الرسميه  ونقل عنه انه  سيحل ازمه البطاله في الوسط الاعلامي  بوقف رواتب وفصل موظفين  من العمل في الاذاعه والتلفزيون

 وقال المصدر ان  اقل الرواتب في الاذاعه والتلفزيون هم فئه  العاملين في التصوير والمونتاج والاخراج  والمحررين بعقود   وفئة  الخدمات  والحركه  وتبلغ قيمه رواتبهم  مابين 1500 شيكل  و2000شيكل

 ويعمل في اذاعه صوت فلسطين وتلفزيون فلسطين  نحو 600موظف في مختلف  المهن الابداعيه ويحظرالقانون  الحصول على درجات متقدمه  من فئه التحصيل العلمى اقل من بكالوريوس و نصف العاملين في تلفزيون فلسطين اقل من درجه  البكالوريوس  وهو ما افقدهم  الاجر المتوسط حسب قانون الخدمه المدنيه

 وتفتقر الهيئه العامه للاذاعه والتلفزيون الفلسطينيه  لقوانين ولوائح لدفع اجر  بدل  المخاطرعلى العمل  وغيرها  وخاصه ممن يعملون في الميدان من مصورين وصوت  ومراسلين ومخرجين  وفنيين يعملون لاكثرمن ست ساعات

 وقد جرت محاولات متعددة لتغير القانون واستبداله بقانون مالى واداري  يمنح الموظفين  حقوقهم  وفق نظرائهم في الدول المجاورة او غيرها  لكن  كل المشرف  على الاعلام الرسمي ما يلبث ان يقدم تصورا اداريا وماليا حتى يتغير بمشرف اخر وتعطل الجهود والرؤيه السابقه  ويبدا المشرف الجديدعلى خطوات اوليه من  العمل ولايستكمل ما انجزة المشرف السابق  مما جعل المؤسسه عرضه للاجتهادات  والاخطاء والعجز من تقديم اي  قانون مالى واداري

واضاف المصدر  ان وكاله الانباء الفلسطينيه وفا  كمؤسسه اعلاميه   رسميه   انجزت قانونا ماليا واداريا منذ اكثر من عام الاان القانون  لم ينفذ وهو في الادراج  او في ذاكرة  الحاسوب مما يشكل احباطا  في وسط العاملين يقودهم الى الترهل وعدم الجديه في العمل  والاهمال وعدم الدقه في التنفيذ او بذل الجهد  لانتاج عمل ابداعي دون اخطاء وهو ما يظهر في الشاشه وفي الاستماع للاذاعه

 وما زال تلفزيون فلسطين يعاني الخلل الاداري  والمالي و يفتقد للبرامج الجديدة والمسلسلات  في ظل الازمه الماليه التي تعصف  بالمؤسسه نتييجه (الروجيم المالي ) الاجباري

ويتخوف العاملون في الاذاعه والتلفزيون من الاجراءات الجديدة  بتوقيف الرواتب والفصل مما سيقود الى تهلهل او انهيار  اداء المؤسسه  ويفقدها الفعاليه الاعلاميه في طرح الهم الوطني  والوقوف في وجه غطرسه الاعلام الاسرائيلي المحرض على  الوجود الفلسطيني

انشر عبر