شريط الأخبار

البرلمان العربي يحذر من المساس بالمسجد الأقصى المبارك

08:15 - 06 كانون أول / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


حذر رئيس البرلمان العربي علي الدقباسي، من المساس بالمسجد الأقصى المبارك، واصفا إياه بأنه خط أحمر لا يجوز المساس به.

وقال الدقباسي في بيان له إنه 'يتعين على الكيان الصهيوني عدم التعرض لمدينة القدس، بما فيها المسجد الأقصى لأية تغيرات في طبيعتها العربية الإسلامية، لأنها ما زالت أراض واقعة تحت الاحتلال الصهيوني منذ عام 1967، وأنه يجب حمايتها والمحافظة عليها وفقاً لاتفاقيات جنيف الرابعة لعام 1949 واتفاقية لاهاي عام 1905 ومبادئ وقواعد القانون الدولي ووفقاً للقرارات الدولية وبخاصة قرارات مجلس الأمن المتعلقة بالقضية الفلسطينية'.

وأضاف أن 'تصاعد التوتر والصدام بين المواطنين الفلسطينيين في المسجد الأقصى وبين قوات الاحتلال الصهيوني، واقتحامها لباحات المسجد بعد صلاة اليوم الجمعة، واستخدامها للقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، وما أدى إليه ذلك من سقوط عدد من المواطنين الفلسطينيين، ومحاولة قوات الاحتلال الصهيوني اقتسام باحة المسجد الأقصى لإقامة ما يسمى بــ'عيد العرش اليهودي'، هو احتلال وتهويد ليس المسجد الأقصى فحسب، وإنما الأراضي الفلسطينية بكاملها'.

وناشد رئيس البرلمان العربي البرلمانات والمنظمات المعنية، وبخاصة جامعة الدول العربية، ومنظمات 'التعاون الإسلامي'، و'اليونسكو'، و'الاليكسو'، اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لوقف الاعتداءات الصهيونية المستمرة على مدينة القدس والمسجد الأقصى، ومنعها مما تقوم به من عمليات حفر الأنفاق تحت المسجد وحوله، بهدف هدمه وتحويله إلى جزء من الكيان الصهيوني.

انشر عبر