شريط الأخبار

شخصيات فلسطينية تحذر من مخططات الاحتلال لتقسيم المسجد الأقصى

07:25 - 05 تشرين أول / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذرت شخصيات دينية ووطنية مقدسية من تنفيذ مخططات الاحتلال بتقسيم المسجد الأقصى المبارك زمنياً وجفرافياً، إضافة للتواجد العسكري الدائم فيه.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي، اليوم الجمعة، في حي واد الجوز بالقدس، على ضوء اقتحام المئات من قوات الاحتلال للمسجد الأقصى والمواجهات التي خلفت اعتقالات وإصابات في صفوف المواطنين.

وحذر رئيس الحركة الإسلامية في أراضي عام 1948 رائد صلاح، من الخطر المحدق بالقدس عامة والمسجد الأقصى خاصة، داعياً العالمين العربي والإسلامي لحماية المسجد الأقصى من مطامع الاحتلال، مؤكداً أن ثوابت الفلسطينيين لن تتغير، وأن الاحتلال فاقد للشرعية والسيادة حتى لو امتلك السلاح، فهو إلى زوال.

من جانبه، حذر مسؤول لجنة القدس في مكتب التعبئة والتنظيم بحركة فتح حاتم عبد القادر من التداعيات الخطيرة لأية خطوة 'حمقاء' يرتكبها الاحتلال بالقدس، بوضع إسرائيل عند مسؤولياتها ومحاسبتها على الانتهاكات بشأن الشعب الفلسطيني ومقدساته.

بدوره، قال رئيس الجمعية الفلسطينية الأكاديمية للشؤون الدولية مهدي عبد الهادي إن اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم للمسجد الأقصى فور انتهاء صلاة الجمعة ما هو إلا تثبيت الوجود الإسرائيلي المسلح في المكان، مبيناً أن الرؤية الإسرائيلية واضحة وتطبق على الأرض.

وقال رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس عكرمة صبري، إن الهيئة تعمل على إرسال مذكرة للعالمين العربي والإسلامي لوضعهما بصورة الأوضاع الخطيرة بالقدس، قائلاُ: 'الأقصى ليس لأهل فلسطين بل لجميع المسلمين ونحن نعمل لإيصال ألمه إلى العالم.'

انشر عبر