شريط الأخبار

الشيخ صبري: الاقصى الأن في اخطار متعددة وليس خطر واحد

01:32 - 05 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اكد الدكتور عكرمة صبري خطيب المسجد الاقصى رئيس الهيئة الاسلامية العليا بالقدس الخميس لـ'القدس العربي' بأن الحرم القدسي دخل مرحلة الخطر الشديد جراء مواصلة المستوطنين اقتحامه بهدف فرض واقع جديد عليه.
واقتحم العشرات من المستوطنين الاقصى الخميس حيث ادوا طقوسا دينية في باحة قبة الرحمة الامر الذي اعتبر خطريا جدا وتطورا غير مسبوق ينذر بامكانية اتخاذهم من قبة الرحمة كنيسا لهم في قلب الحرم القدسي الشريف، في حين حلَّقت طائرة عسكرية إسرائيلية فوق الاقصى المبارك، وكادت أن تلامس سطح المصلى المرواني أسفل الجهة الجنوبية الشرقية من المسجد.
واضاف صبري قائلا لـ'القدس العربي' 'نحن ندرك تماما المخططات الاسرائيلية والاطماع بحق هذا المسجد المبارك وان المحاولات المتكررة تهدف الى فرض واقع جديد، ونحن لا نريد في نفس الوقت ان نردد ما يقوله الاحتلال من حيث التقسيم الزماني والمكاني ـ للاقصى - حتى لا يكون ذلك فرض واقع جديد او حتى لا يكون ذلك إقرار واعتراف منا. نحن نرفض اي محاولة تمس المسجد الاقصى المبارك'.
وتابع صبري قائلا 'نحن سابقا كنا نقول ان الاقصى في خطر ولكن الان نقول الاقصى في اخطار متعددة وليست في خطر واحد، وان الطائرة العمودية الاسرائيلية التي حلقت اليوم -امس- فوق المسجد الاقصى هو اعتداء جديد على المسجد، وان توجههم الى منطقة باب الرحمة ايضا هو اعتداء اخر على المسجد الاقصى'.
واضاف صبري 'نحن ندرك هذه الاخطار ولكن اين تحرك الدول العربية في هذا الموضوع، فنحن كررنا وقلنا لا تتركونا وحدنا. هذه الاخطار المحدقة بالاقصى تتكرر بحماية الشرطة، اي ان الحكومة الاسرائيلية هي التي تخطط وتنفذ من خلال هؤلاء المستوطنين والمتطرفين، فلم تعد الحكومة الاسرائيلية محايدة بل هي التي تقوم بمثل هذه الاعتداءات'.
وتابع صبري' اقول ان المسؤولية تقع على الانظمة والحكومات العربية وان الله سيحاسب كل من يقصر في نصرة الاقصى'.
وطالب الشعوب العربية بالضغط على انظمتها لنصرة الاقصى، وقال 'الانظمة هي التي ينبغي ان تتحمل المسؤولية'، مشيرا لانشغال تلك الحكومات عن الاقصى والقدس حاليا، وقال 'على الشعوب ان ارادت ان تتحرك بان تضغط على دولها لتتحرك'.
وحول اداء السلطة الفلسطينية لحماية القدس والمسجد الاقصى في ظل الاخطار المحدقة التي تتهدده، قال صبري 'اخي الكريم اتفاقية اوسلو اصلا اجلت موضوع القدس، وبالتالي السلطة لا علاقة لها بالقدس حاليا'.
وبشأن اذا ما تقوم السلطة باتصالات مع الدول العربية والاسلامية والعالم بشأن الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة على الاقصى واقتحامه بشكل يومي من قبل المستوطنين قال صبري 'لم نلمس شيئا'.
وشهد المسجد الاقصى حالة من التوتر الشديد في ظل اقتحام المستوطنين له وتصدي المصلين لهم بالهتافات والتكبير الامر الذي دفع شرطة الاحتلال لاعتقال 5 مصلين.
وواصل المستوطنون اقتحامهم للاقصى الخميس لليوم الثالث على التوالي في ظل إرتفاع الدعوات الفلسطينية التي تطالب بتدخل دولي وعربي وإسلامي عاجل لإنقاذ المقدسات الإسلامية من مخططات الاحتلال ومستوطنيه. 

انشر عبر