شريط الأخبار

د.الحية: نعاهدكم أن تبقى اليد مع اليد والبندقية مع البندقية

03:57 - 04 حزيران / أكتوبر 2012

غزة- الكتيبة - فلسطين اليوم

أكد الدكتور خليل عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن انطلاقة حركة الجهاد الإسلامي مناسبة متجددة نحو التحرير والانتصار ونحو العزة والكرامة.

وهنأ الحية في كلمة القوى الوطنية والإسلامية، التي ألقاها خلال مهرجان في كلمة له على هامش مهرجان "كل فلسطين لكل الأمة" الذي تنظمه الحركة في ذكرى تأسيسها الحادية والثلاثين، وذكرى انطلاقتها الجهادية الخامسة والعشرين، على شرف الذكرى السابعة عشرة لاستشهاد مؤسسها الدكتور فتحي الشقاقي، الجهاد الإسلامي بهذه المناسبة، قائلاً:"نعاهدكم أن نبقى يداً واحدة في طريق الجهاد والمقاومة".

وأكد الحية، أن أبناء الجهاد الإسلامي مثلوا مع إخوانهم في كتائب القسام وشهداء الأقصى درعاً حصيناً لشعبنا، كما جدد الدكتور الشقاقي في إخوانه، وفي أبناء شعبه روح الانتماء لخيار المقاومة والجهاد.

وقال:"اليوم يتجدد لقاء الدم والشهادة، يتجدد لقاء العزة والكرامة، يتجدد لقاء المضي قدماً على درب التحرير، ونجدد عهدنا وتمسكنا بخيار الجهاد والمقاومة ..عهداً لأمتنا وشعبنا أن نبقى الأوفياء لقضيتنا، ولدماء الشهداء وسيرهم".

وتابع قوله:"آن الأوان مع ذكرى الدم والشهداء، أن نتوحد على مشروع واحد اسمه تحرير فلسطين وعودة اللاجئين بكل الطرق والوسائل"، مشدداً على ضرورة أن يكون المشروع الوطني واضحاً ويجمع عليه الجميع"

وشدد، على أن الربيع والثورات العربية تشكل رافعةً لمشروع التحرير والمقاومة، موجهاً كلمته للأسرى المحررين الذين يشاركون في المهرجان، منوهاً إلى أن من أخرج الأسرى العام الماضي قادر على إخراج باقي الأسرى.

انشر عبر