شريط الأخبار

ممثل الجهاد الاسلامي بطهران يكشف اسباب الصعود اللافت للحركة

03:02 - 04 تموز / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد ممثل حركة الجهاد الاسلامي في العاصمة الايرانية طهران، ناصر أبو شريف بأن ثمة اسباب عدة تقف وراء هذا الصعود و النمو اللافت لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، من بينها أن الحركة جمعت بين الاسلام و فلسطين في مسيرتها الجهادية منذ نشاتها.

و أضاف أبو شريف في حديث اذاعي بان الحركة تجمع في صفوفها شباب من الطبقة المتوسطة و الشباب الذين يعطون أكثر مما يأخذون، معتبرا ان هذه الأسباب جعلت مسيرة الجهاد تتطور بسبب عامل الصدق الذي رافقها و ادى لصعودها.

و حول سبب اختيار هذا التاريخ لانطلاقة الحركة، قال ابو شريف بأن حركة الجهاد الاسلامي بدأت كحركة فكرية و ثقافية و كانت انذاك تهتم بصياغة تصور نحو فلسطين و في هذا التاريخ بالذات بدأ العمل العسكري الذي كانت شرارته عملية الشجاعية الخارقة التي تميزت بأنها حركت الدماء في عروق الشعب الفلسطيني بعد حالة الاحباط النفسي التي كان يعيشها.

و تابع يقول: "لقد كانت عملية الجهاد النوعية شرارة أدت لنشوب الانتفاضة الأولى التي وصفت بأنها ثورة بكل ما تحمله من معنى".

و أكد القيادي في الجهاد بأن كثيرا من القنوات في العالم العربي تنقل هذا الحدث الجماهيري المميز رغم انشغالها بأمور الوطن العربي و ما يجري حول فلسطين من تطورات، الا أن فلسطين تبقى في قلوب الأحرار منهم.

و لفت الى ان هناك اهتمام واسع بهذه المسيرة و في ايران بالدرجة الاولى التي تشكل اساس التحرك الخارجي للمقاومة في فلسطين و تضع فلسطين و قضيتها في سلم أولوياتها، و نحن في حركة الجهاد الاسلامي نتابع ذلك بكل اهتمام.

انشر عبر