شريط الأخبار

نائب بالتشريعي: الجهاد الإسلامي ممثلة نوعية للكفاح والدفاع عن القضية والوطن

10:39 - 04 تشرين أول / أكتوبر 2012

غزة - خاص - فلسطين اليوم

اعتبر د."يحيى موسى العبادسة" النائب في المجلس التشريعي أن المقاومة المسلحة والوطنية هي احد محاولات إفشال مخططات التسوية ، بالتالي مشروع المقاومة هو مشروع الحفاظ على الثوابت دون تفكك.

وجاء حديث " العبادسة" خلال تصريح خاص لــ" فلسطين اليوم" بارك خلاله لحركة الجهاد الإسلامي انطلاقتها، معتبرا الأخيرة ممثلة نوعية للكفاح والدفاع عن الشعب والقضية والوطن.

وقال:" إن الشعب الفلسطيني أدرك مدى فشل عملية التسوية التي كانت تقودها قيادة السلطة ومنظمة التحرير لذلك داعيا الفصائل الفلسطينية وحركة الجهاد الإسلامي بالاستمرار في طريق المقاومة كونها الخيار الأصوب لتحرير فلسطين .

وقال: يجب على حركة الجهاد الإسلامي بمساعدة أحزاب المقاومة في إعادة الاعتبار للقضية والعمل جاهدة في ترتيب البيت الفلسطيني تحت مرجعية كاملة وحيدة تتمسك بالمقاومة كحق أساسي في الدفاع عن الأرض المقدسة .

واستذكر " القيادي بحماس" بطولات الجهاد الإسلامي ، موجها التحية للمؤسس "د. فتحي الشقاقي" الذي وصفه بالمجاهد الكبير ، كما بارك دماء الشهداء الذي نزفت دفاعا عن الوطن .

ودعا " العبادسة" الجهاد الإسلامي بمساندة الفصائل الوطنية وحركات المقاومة الفلسطينية والوقوف بقوة في استرداد الحقوق والثوابت الفلسطينية التي تخلت عنها فريق المفاوضات ، والعمل على إعادة صياغة الميثاق الوطني .

وفى السياق ذاته باركت لجان المقاومة الشعبية في تصريح مقتضب وصل " فلسطين اليوم" نسخه عنه للإخوة بالجهاد الإسلامي انطلاقتهم الجهادية الــ"25" .

الجدير ذكره أن من المقرر اليوم" الخميس  بدء فعاليات الاحتفال الجهادي الكبير الذي تقيمه حركة الجهاد الإسلامي بمناسبة الانطلاقة الجهادية 25 الذكرى 31  لتأسيس الحركة  في ساحة الكتيبة  بمدينة غزة بعد صلاة العصر مباشرة .

انشر عبر