شريط الأخبار

الأزمة المالية الأمريكية تهدد النفقات العسكرية لـ "إسرائيل"

11:00 - 03 حزيران / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذر الموظف السابق في الكونغرس الأمريكي والخبير الاستشاري "راندي جينينغر" من تخفيض المساعدات الأمريكية للقبة الحديدية وغيرها من النفقات العسكرية لإسرائيل، مشيراً إلى أن تخفيضاً صارماً من المتوقع أن يحدث في تلك المساعدات وذلك بسبب التخفيضات في ميزانية الولايات المتحدة التي ستدخل حيز التنفيذ قريباً.

وأشار " راندي جينينغر" في المقام الأول إلى التهديد الذي يلوح في الأفق وهو العزلة الدولية حيث من المتوقع أن يتم خفض 100 مليار دولار من ميزانية العام المقبل في جميع المجالات ابتداءً من يناير المقبل ما لم يتوصل الكونغرس إلى حلول وسط قبل ذلك.

وبحسب المسئول الأمريكي فإنه من المقرر أن تتواصل التخفيضات لمدة تسع سنوات لتصل إلى أكثر من 1 تريليون دولار، وكما أنه من المقرر أن تكون حوالي نصف التخفيضات من الإنفاق على وزارة الدفاع الأمريكي.

ويشار إلى أن "إسرائيل" قد تلقت مئات الملايين من الدولارات لنظام القبة الحديدية وعلى رأسها 3 مليار دولار مساعدات سنوية، كما أن هناك خطط لمئات الملايين لدعم هذا النظام القصير المدى التمويل سيكون عرضة للخطر.

كما تحدث "راندي جينينغر" عن الحالة العامة للميزانية والذي توقع عدم الإنفاق على الضمان الاجتماعي التي تناولت نسبة كبيرة من الميزانية.

من جانبه تناول مسئول رفيع المستوى في الأمن القومي الأمريكي موضوع التخفيضات على الميزانية، قائلاً "إن بعض النواب في الكونغرس الأمريكي سيركزون على حماية بعض أنواع الإنفاق على وزارة الدفاع، وأن التخفيضات ليست جيدة للدفاع".

بدورها قالت "ميراف ديفيدوفيتس" والتي عينت مسئولة اتصال لمنظمة الدفاع الصاروخي الإسرائيلي في السفارة الإسرائيلية في الولايات المتحدة الأمريكية "إن إسرائيل تدرك الحقائق الاقتصادية في أمريكا"، مشيرة إلى أن "إسرائيل" تدرك العقبات التي أمامها في هذا الوقت.

وأخذت "ميراف" تعرض أهمية عمل نظام القبة الحديدية قائلة، "إنها لا تحمي فقط إسرائيل، ولكنها تحمي المصالح الأمريكية وتحقق الاستقرار في المنطقة، ويمكن أن تزود فرص عمل أمريكية في الانتاج أيضا".

انشر عبر