شريط الأخبار

شهد عمليات تهويد مكثفة.. الإدارة العامة ترصد انتهاكات الاحتلال بالقدس

03:38 - 03 تشرين أول / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

ذكرت الإدارة العامة لرصد وتوثيق انتهاكات الاحتلال في القدس المحتلة، في المؤتمر الوطني الشعبي للقدس، اليوم الأربعاء، أن شهر أيلول الماضي، شهد عمليات تهويد مكثفة في مدينة القدس المحتلة، من استيطان، واستيلاء على أراض، وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وأبرز التقرير ما أقرت به 'اللجنة المحلية للتخطيط والبناء' التابعة لحكومة الاحتلال، مخططا لبناء 940 وحدة استيطانية يحمل الرقم الهيكلي 13261 في مستوطنة 'غيلو' جنوبي القدس المحتلة، ومناقشة مشروع آخر لبناء فنادق سياحية قرب بلدة بيت صفافا جنوب القدس بواقع 1100 غرفة فندقية، والبدء ببناء جسر للمشاة يربط بين مركز الزوار الاستيطاني في 'مدينة داوود' وصولا إلى نفق ساحة البراق في القدس المحتلة، والاستيلاء على 14 دونما من أراضي حي الخلايلة في قرية الجيب شمال غربي القدس لأهداف عسكرية.

وأشار التقرير إلى قرار اللجنة الفرعية للاستيطان في الضفة الغربية، بتغيير تصنيف مساحات واسعة من أراضي منطقة جورة القطفة في بلدة أبوديس من أراض زراعية كما كان معلن عنها في السابق، إلى أراض تستخدم لأغراض السكن ومناطق عامة مفتوحة، وذلك تمهيدا للاستيلاء عليها لصالح توسيع مستوطنة 'قيدار' المقامة فوق أراضي البلدة.

وعلى صعيد انتهاكات الاحتلال لحقوق الإنسان، نوه التقرير إلى ارتفاع وتيرة المسيرات الاستفزازية في باحات المسجد الأقصى المبارك، والاعتقال المتزايد للأطفال المقدسين.

وتناول التقرير استمرار قوات الاحتلال بسياسة إخلاء البيوت، وهدم المنازل، وإجبار المواطنين على هدم بيوتهم ذاتيا، والاعتقالات لكافة الأعمار، فضلا عن أحكام بالسجن والحبس المنزلي والغرامات، وإصدار قرارات بمنع دخول المسجد الأقصى، واستدعاء المواطنين للتحقيق، واعتداء حراس الأمن والمستوطنين على المواطنين، والاستيلاء على الأراضي والاستيطان.

انشر عبر