شريط الأخبار

السماح لـ 35 مُتطرفاً دخول الأقصى

المصلون يتصدون للمستوطنين بالتكبير بالأقصى والاحتلال يشدد قيوده

08:41 - 03 تشرين أول / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أخرجت شرطة الاحتلال المتمركزة في المسجد الأقصى المبارك، قبل ظهر اليوم الأربعاء، عدداً من المصلين من كبار السن بسبب تصديهم لاقتحامات المستوطنين بالهتاف بكلمة "الله أكبر".

وقال أحد حراس المسجد لمراسلنا، بأنّ مشادات كلامية وقعت بين المصلين وطلاب حلقات العلم في المسجد قبل الطلب من المصلين الخروج من المسجد تحت طائلة الملاحقة واعتقال والإبعاد النهائي عن الأقصى.

وتسود المسجد الأقصى حالة من التوتر في ظل اقتحامات المستوطنين-عبر مجموعات صغيرة ومتتالية- للمسجد من جهة باب المغاربة وبحماية معززة من شرطة الاحتلال في الوقت الذي تفرض فيه شرطة الاحتلال قيودا مشددة على دخول الشبان للمسجد المبارك.

لا تزال سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" تفرض قيوداً مشددة على دخول المقدسيين إلى المسجد الأقصى المبارك على خلفية المواجهات التي وقعت يوم أمس.

وقالت مصادر في الأقصى أن سلطات الاحتلال سمحت لأكثر من 35 متطرفاً بدخول المسجد من الجهة الغربية و بحراسة من شرطة الاحتلال، فيما

فرضت قيوداً على دخول النساء على المسجد الأقصى وحددت أعمارهن، و احتجزت بطاقاتهن "هوياتهم".

وعلى باب السلسلة اعتدى أفراد الشرطة على مسن لدى محاولته الدخول إلى الأقصى.

واعتقلت الشرطة من داخل ساحات الأقصى شاباً مقدسياً قام بالتكبير و التهليل لدى دخول المستوطنين إلى ساحات الأقصى، فيما حدثت مشاداة مع كبار السن.

انشر عبر