شريط الأخبار

المشاركون هتفوا ضد عباس و السلطة

رام الله: مسيرة جماهيرية ضد الاعتقال السياسي و التنسيق الأمني

06:08 - 02 حزيران / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

تمكن المئات من المشاركين في مسيرة شعبية ضد الاعتقال السياسي في مدينة رام الله من الوصول الى مقر المقاطعة بعد محاولة الشرطة الفلسطينية منعهم من ذلك.

و شارك في المسيرة التي دعا إليها تجمع " فلسطينيون من أجل الكرامة" للمطالبة بالإفراج عن العشرات من المعتقلين السياسيين في سجون السلطة الفلسطينية، العشرات من النشطاء الشباب في الحراك الشبابي وشخصيات سياسية ونواب في المجلس التشريعي.

و استنكر المشاركون في المسيرة بحملة الاعتقالات التي تشنها الأجهزة الأمنية مؤخرا، و خاصة اعتقال الأسرى المحررين ونشطاء الحراك الشعبي، مطالبين الأجهزة الأمنية بالإفراج الفوري عنهم.

و هتف المشاركون أيضا ضد الرئيس محمود عباس و نهجه التفاوضي و طالبوه بالسماح للمقاومة بحمل السلاح ضد المحتل، إلى جانب مهاجمة الأجهزة الأمنية و السلطة الفلسطينية و اتفاقيات أوسلو و التنسيق الأمني مع الاحتلال.

و انطلقت المسيرة من ميدان المنارة وسط مدينة رام الله باتجاه مقر الرئاسة في شارع الإرسال، و جابت ميادين المدينة و توجهت الى شارع الإرسال حيث الطريق الى المقاطعة قبل أن يعترضها عدد كبير من افراد الشرطة و يحاولون منعهم من الاقتراب.

و خلال المسيرة وزع المنظمون للمسيرة بيانا قالوا فيه ان هذه المسيرة  تأتي بعد حملة الاعتقالات الواسعة التي بدأت مساء يوم الأربعاء الموافق 2012/9/19 على يد الأجهزة الأمنية الفلسطينية (المخابرات، الوقائي، الاستخبارات العسكرية) والمستمرة حتى اللحظة.

و أشار البيان الى أنه و بناء على عدد من البيانات الصادرة عن مؤسسات حقوق الانسان الفلسطينية المختلفة (الضمير، الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، الحق) وصل عدد المعتقليـن سياسيا أكثر من130 شخصاً، تم الإفراج عن بعضهم ولا تزال الأعداد النهائية غير معروفة،.

و قال البيان ان الاجهزة الأمنية  قامت بالإفراج عن عدد من المعتقليـن وفي نفس الوقت اعتقال آخرين، وبعضهم دخل في إضراب مفتوح عن الطعام .

 

   

انشر عبر