شريط الأخبار

النائب أحمد الحاج علي يتذوق طعم الحرية الخميس القادم

03:11 - 02 تموز / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

من المقرر أن تفرج سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن النائب المسن "أحمد الحاج علي" (74 عاماً) أكبر الأسرى الإداريين سناً في سجون الاحتلال بعد اعتقال استمر 16 شهراً في السجون.

وأوضحت الدائرة الإعلامية لكتلة التغيير والإصلاح البرلمانية بأن النائب الحاج علي اعتقل في السابع من حزيران (يونيو) عام 2011 الماضي، وتم تجديد الحكم الإداري بحقه أكثر من مرة، ودخل النائب في إضراب مفتوح عن الطعام خلال اعتقاله استمر 18 يومًا احتجاجًا على سياسة الاعتقال الإداري بحقه.

وأشارت الكتلة بأن الاحتلال لا يزال يواصل سياسته التعسفية باختطاف نواب الشعب الفلسطيني، موضحة بأن الاحتلال يواصل اعتقال 8 نواب من كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية بعد الإفراج عن النائبين د.سمير القاضي وم.عبد الرحمن زيدان مؤخراً.

وأضافت الكتلة بأن الاحتلال قام بإبعاد نائبين مقدسيين ولا يزال تختطف ثالث في مؤشر خطير لتغيب الرموز والقيادات وممثلين الشعب الحقيقيين.

وذكرت الكتلة بأن نوابها الذين لا زالوا معتقلين هم النائب نايف الرجوب، والنائب محمد جمال النتشة من الخليل، والنائب محمد طوطح عن مدينة القدس، والنائب أحمد الحاج علي، ود.عمر عبد الرازق من نابلس، وثلاثة نواب عن مدينة رام الله وهم أحمد مبارك، وعبد الجابر فقهاء، والشيخ حسن يوسف.

انشر عبر