شريط الأخبار

نادي الأسير: أسرى ينزفون دما وتتمزق جلودهم أثناء نقلهم بـ'البوسطة'

12:18 - 02 تموز / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

اشتكى الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي من الإجراءات التي تمارسها سلطات الاحتلال بحقهم عند نقلهم عبر معبار 'الرملة' بواسطة ما يعرف بـ'البوسطة'.

وقال نادي الأسير في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، إن معاناة الأسرى أثناء نقلهم باتت لا تحتمل نتيجة للظروف السيئة والصعبة التي تنتج عن النقل.

وبينت تقارير النادي ومن خلال المتابعة القانونية أن إدارات السجون تتعمد نقل الأسرى يوم الخميس حيث تمتد من ساعات الفجر وحتى منتصف الليل، في رحلة فيها الكثير من الذل والهوان، مشيرة إلى أن الأسير رامي أنور مبارك من بلدة سلواد المحكوم إداريا للفترة الثانية على التوالي (6 أشهر كل فترة) أكد أن غرفة الانتظار في معبار 'الرملة' لا يوجد فيها حمام أو مروحة، ولا هواء أو ماء نقي وصحي من الصنبور، وهي مليئة بالحشرات، ويقتصر الطعام على أربع قطع نقانق صغيرة، وشريحتي خبز.

وأضاف الأسير 'أن القيود الحديدية لا تفارق أرجل الأسرى على مدار ثلاثة أيام متتالية حتى تسببت بتمزق الجلد، وكنت شاهدا على الجروح والتقيحات ونزف الدم من الأسرى ومنهم من لديهم السكري، متسائلا: كيف سيكون وضع الجرح وكيف سيلتئم؟'.

ولفت الأسير في حديثه لمحامي النادي إلى أن أحد الأسرى كان يعاني من صرع وفجأة سقط على أرض الحافلة، فرفض السجانون الوقوف ومعالجته، وهو محتجز في سجن 'مجدو' ولديه قرار من المحكمة بوجوب نقله في سيارة خاصة.

انشر عبر