شريط الأخبار

دراسة: اكتئاب الأمهات قد يؤثر سلباً على نمو الأطفال

11:16 - 02 تموز / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أظهرت دراسة حديثة أن إصابة الأمهات بالاكتئاب خلال العام الأول من عمر الطفل، قد يكون له صلة بتأخر نموه لاحقاً.

وأوضحت الدراسة، التي أجراها باحثون من مدرسة الطب بجامعة جون هوبكنز الأمريكية أن معاناة الأمهات من أعراض الاكتئاب قبل نهاية العام الأول من عمر الطفل وبالتحديد عند بلوغه الشهر التاسع، قد يؤثر سلباً على نموه البدني.

واستعان الباحثون ببيانات إحدى الدراسات التي أجريت حول الطفولة المبكرة في الولايات المتحدة، والتي استهدفت عينة ممثلة من السكان.

وهدف الباحثون إلى اختبار ما إذا كانت أعراض الاكتئاب عند الأمهات بعد ولادة الطفل بتسعة أشهر، يمكن أن تؤثر على نمو الأطفال في مرحلة المدرسة ومرحلة ما قبل المدرسة.

وحسب الدراسة فقد تبين أن 24 في المائة من الأمهات المشاركات كن يعانين من أعراض اكتئاب بسيطة، في حين بلغت نسبة من أظهرن أعراض اكتئاب متوسطة أو شديدة 17 في المائة، وفقاً لإفادات المشاركات.

وأشارت نتائج الدراسة التي نشرت في دورية /طب الأطفال/ بنسختها الإلكترونية، إلى وجود ارتباط بين معاناة أمهات الرضع من أعراض اكتئاب، وتأخر النمو البدني لهؤلاء الأطفال عند بلوغهم سن الرابعة والخامسة، وبالتحديد ما يتعلق بطول القامة.

وخُلص الباحثون إلى أن تشخيص أعراض الاكتئاب مبكراً عند الأمهات وعلاجها، مع العمل على الوقاية منها، خلال العام الأول من ولادة الطفل، قد يمنع تأخر نموه – بالنسبة للطول - في مرحلة ما قبل المدرسة وما بعدها.

انشر عبر