شريط الأخبار

سأظل جندياً فيها.. العاروري ينفي ترشحه لرئاسة حماس

02:57 - 01 تموز / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الشيخ صالح العاروري، أن جميع ما ينشر في وسائل الإعلام عن كونه مرشح منافس على رئاسة حركة حماس، لا أساس له من الصحة على الإطلاق.

ونفى عضو المكتب السياسي في تصريح لأحد المواقع التابعة لحركة حماس، وجود أي صراع أو تنافس محتدم في قيادة الحركة على رئاستها، قائلاً :"كل ما يقال بعيدٌ تمامًا عن الواقع، يوجد مرشحين ولا صراعات، وعلى صعيدي الشخصي فلستُ مرشحًا لهذا الموقع لعلمي أن لدى حركتنا الكثير من القيادات ممن هم أقدر مني على قيادتها، وأنا مستمرٌ في العمل جنديًا في هذه الحركة مع أي قائد تختاره قيادتها.

وأوضح العاروري، أن الاختلافات في الرأي والرؤية أمرٌ طبيعيٌ وصحيٌ، ويوجد في الحركة وغيرها، ولكن للحركة مؤسساتها التي تحسم القرار، ويلزم به الجميع، أما الأخ أبو الوليد فإنه قدّم المثل والنموذج للقائد في أوجّ قوته وشعبيته واحترامه، يترك موقع القيادة للعمل كجندي في أي مكان تراه الحركة، وهو بذلك يعطي الصورة الحقيقية المشرقة لحركة تحرر وطني إسلامية كحماس.

وتابع قوله :"الإخوة في غزة والأخ إسماعيل هنية في آخر جلسة لقيادة الحركة، بذل جهدًا عظيمًا في إقناع الأخ أبو الوليد بالاستمرار في قيادة الحركة للدورة القادمة، وأن ذلك في مصلحة الحركة، وخيارها الأفضل، وأنا أعلم أن هناك محبةً وتقديرًا متبادلًا وعميقًا بين الأخ أبو الوليد وقيادة غزة تحديدًا.

انشر عبر