شريط الأخبار

فرنسا تستخرج جثمان الرئيس عرفات للتأكد من سبب وفاته

01:21 - 01 أيلول / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

ذكر تقرير إخباري اليوم، أن المحققين الفرنسيين سيستخرجون جثمان الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات من مقبرته في رام الله، للتحقق مما إذا كانت وفاته كانت نتيجة لتسمم بمادة مشعة.

وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن هذه الخطوة جاءت بعد اكتشاف وجود مادة البلونيوم 210 الإشعاعية السامة في متعلقات الزعيم الراحل الشخصية.

وكان عرفات ارتقى شهيد بعد ان دست إسرائيل له سما قاتلا أدى إلى استشهاده حيث توفي بعد أسبوعين من تلقيه علاجه.

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن استخراج الجثمان سيساعد في العثور على إجابات لتساؤلات طرحت منذ ثمانية أعوام حول وفاته بعد تدهور مفاجئ في صحته.

انشر عبر