شريط الأخبار

الشبكة تطالب بحماية سفينة "إيستيل" التضامنية وتأمين وصولها لغزة

12:16 - 01 تموز / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

استنكرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بشدة تهديدات الاحتلال "الإسرائيلي" بالتعرض لسفينة ايستيل التضامنية ومنع وصولها إلى قطاع غزة المحاصر.

وحذرت الشبكة من مغبة قيام الاحتلال بالاعتداء على السفينة ومتضامنيها وتشير إلى سلسلة الاعتداءات التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق سفن التضامن الدولية التي كانت تحاول الوصول إلى قطاع غزة للمساهمة في جهود فك الحصار الجائر الذي لا زال مفروضا على القطاع.

وتحمل الشبكة الاحتلال "الإسرائيلي" المسؤولية الكاملة عن سلامة السفينة ايستيل وكل المتضامنين الذين على متنها حيث من المتوقع أن تنطلق السفينة من احد الموانئ الايطالية تجاه قطاع غزة خلال الأيام المقبلة وتطالب بحماية دولية للسفينة ايستيل وتمكينها من الوصول الأمن إلى قطاع غزة

وأكدت الشبكة أن سفينة ايستيل تحمل رسالة تضامن من أحرار العالم مع شعبنا الفلسطيني الذي يعاني جراء انتهاكات وجرائم الاحتلال وغياب المساءلة والمحاسبة الدولية لجرائم الاحتلال .

وتطالب الشبكة المجتمع الدولي ومؤسسات الحقوقية والإنسانية العمل الجدي من رفع الحصار عن قطاع غزة وفتح كافة المعابر أمام حركة البضائع والأفراد وتمكين بناء الشعب الفلسطيني من العيش بحرية ونيل حقوقه.

وكانت السفينة ايستيل انطلقت قبل عدة أسابيع من احد الموانئ السويدية وقامت بجولة في موانئ أوروبية وهي تحمل عدد من المتضامنين الدوليين إضافة إلى كميات من مواد البناء والمساعدات الإنسانية التي يمنع الاحتلال وصولها إلى قطاع غزة حيث يؤكد منظمو رحلة السفينة ايستيل أن هدفها هو الوصول إلى قطاع غزة والمساهمة في فك الحصار الإسرائيلي الظالم المفروض علية.

ولاقت السفينة دعما وترحيبا كبيرا من مختلف قطاعات المجتمع المدني وأعضاء البرلمان في الدول التي جالت بها حيث وقعت مئات الشخصيات والمؤسسات الأوروبية  عريضة تطالب بفك الحصار وتدعم مهمة السفينة كما وقع 79 عضوا في البرلمان الايرلندي على بيان دعموا فيه جهود سفينة ايستيل  وأدانوا خلاله الحصار اللاانساني الذي يواصل الاحتلال الإسرائيلي فرضه على قطاع غزة.

انشر عبر