شريط الأخبار

أبو مرزوق: هناك بعض التحفظات من قبل مصر بخصوص المنطقة الحرة

08:15 - 01 حزيران / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

قال موسى أبو مرزوق ، نائب رئيس المكتب السياسى لحركة "حماس" ، إن النظام الجديد في مصر لم يتقرب من حركة حماس على حساب حركة فتح ، وأن عناصر الحركة الذين كانوا محتجزين بالسجون المصرية حصلوا على الإفراج قبل تولي الدكتور محمد مرسي مهام الرئاسة .

وأوضح أبو مرزوق ، في لقاء مع الإعلامية لميس الحديدي خلال برنامج "هنا العاصمة" على قناة "سي بي سي" المصرية"أن 6 عناصر من حماس كانوا معتقلين بلا تهم عادوا لقطاع غزة خلال عملية فتح السجون وقت الثورة ، والجيش الثاني بالقطاع ضبط ثلاثة منهم وتم إعادتهم حتى حصلوا على الإفراج القانوني ".

وأعرب أبو مرزوق عن قلقه من أن تتحول سيناء إلى ما يشبه جبال "تورا بورا" بأفغانستان والتي كانت مخبأ للمسلحين ، مؤكدا استمرار التواصل مع الأجهزة الأمنية في مصر وتعهد الجانب الفلسطيني بتسليم أي شخص يثبت تورطه فى أحداث سيناء .

وأكد أبو مرزوق إنه تم إغلاق عدد كبير من الأنفاق بين مصر وغزة ، مشيرا إلى المطالبة الدائمة باغلاق الأنفاق الشرقية التي تختلف عن الغربية التي تعتبر الشريان الأساسي لتوصيل الاحتياجات إلى قطاع غزة .

وأضاف أبو مرزوق " شرق معبر رفح لا يوجد تحكم فيه و يشكل خطر علي مصر و علي غزة ، اما باقي الانفاق فهناك تحكم و وجود امني ".

وتحدث أبو مرزوق عن طرح اقتراح بوجود منطقه حرة بين مصر و غزة ، الا أن هناك بعض التحفظات من قبل مصر بخصوص هذه المسأله بسبب بعض الاتفاقيات المصرية ، مؤكدا أن قطاع غزة ملتزم بعمقه العربى ، ولكن محروم من وصول الاحتياجات الاساسية .

وقال أبو مرزوق إن قطر عرضت تمويل المنطقة الحرة بين مصر وغزة ، خاصة وأن الأنفاق مكلفة ماديا جدا وذهب ضحيتها الكثير ، مشيرا إلى أن الوقود الذي تحصل عليه غزة من مصر لا يمثل شىء بالنسبة لاستهلاكها ، وتهريب الوقود لغزة مجرد عناوين صحفية.

وحول الوضع الداخلي الفلسطيني قال أبو مرزوق إن المصالحة الفلسطينية لا غنى عنها ، وأنصح الرئيس أبومازن ببدء المصالحة بدون اشتراطات ، مؤكدا أن حماس لا تؤمن بالحل المرحلى وتسعى لتحرير التراب الفلسطينى بأكمله وليس الامارة الاسلامية.

انشر عبر