شريط الأخبار

بعد إطلاق سراح النائبين القاضي وزيدان

مركز للأسرى :12 نائب في سجون الاحتلال إضافة إلى 3 وزراء سابقين

04:31 - 30 تشرين ثاني / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان عدد  نواب المجلس التشريعي الفلسطيني المختطفين في سجون الاحتلال انخفض إلى 12 نائب، وذلك بعد إطلاق سراح  النائبين عن كتلة التغير والإصلاح سمير القاضي من محافظة الخليل والمهندس عبد الرحمن زيدان من محافظة طولكرم، بعد اعتقال إداري تعسفي دام 16 شهرا، إضافة إلى اختطاف 3 وزراء سابقين هم عيسى الجعبرى ،ووصفى قبها،و خالد أبو عرفة.

وأوضح الباحث رياض الأشقر المدير الإعلامي للمركز أن الاحتلال يستخدم الاعتقال الإداري كذريعة لاستمرار اختطاف النواب والوزراء السابقين في سجونه دون الحاجة لتقديم أدلة اتهام بحقهم، أو عرضهم على المحاكم، ويمدد لهم الاعتقال الإداري بشكل مستمر دون سبب، وكان أخر النواب الذين جدد الاحتلال لهم هو النائب محمد جمال النتشه من مدينة الخليل لمدة أربعة أشهر جديدة ، وللمرة الرابعة على التوالي.

وأشار الأشقر إلى أن من بين أل 12 نائباً المختطفين هناك 9 نواب  يخضعون للاعتقال الإداري بدون تهمة او محاكمة، وجميعهم يتبعون كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس، فيما يخضع 3 نواب آخرين لأحكام مرتفعة هم النائب "مروان البرغوثي" محكوم بـ 5 مؤبدات والنائب،"جمال الطيراوى" يقضى حكماً بالسجن لمدة 30عام ، وهما من كتلة فتح البرلمانية، والنائب "احمد سعدات" ومحكوم ايضا بالسجن لمدة 30 عام،  وهو يتبع لكتلة ابوعلى مصطفى المحسوبة على الجبهة الشعبية .

وجدد المركز مطالبته لكل برلمانات العالم وفى مقدمتها البرلمانات العربية ، التدخل من اجل الضغط على الاحتلال لإطلاق سراح بقية النواب الفلسطينيين المختطفين بطريقة غير شرعية ودون أي مسوغ قانوني، والكف عن سياسة اختطاف النواب ، والتي تبقى عدد منهم في السجون بشكل دائم ومستمر، وخاصة ان معظم النواب أعيد اعتقالهم مرة ثانية وثالثة بعد إطلاق سراحهم من السجون . 

 

انشر عبر