شريط الأخبار

الجماعات الجهادية في سيناء "تكّفر" مرسي

09:29 - 30 تشرين ثاني / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


قال الشيخ ياسر سعد، أحد قادة انقلاب الفنية العسكرية إن: شيوخ الجهاد لن يعودوا للعنف مرة أخري مُعربًا عن قلقه من عودة شبابهم للعنف، واضاف ان الرئيس "مرسي" أخطأ في تعامله مع جهاديي سيناء وهو ما سيولد عنفًا في المستقبل وهو ما جعل الجماعات الموجودة في سيناء تكّفره .

وقال خلال حواره مع الإعلامية عزة مصطفي في برنامج "استديو البلد "علي قناة "صدي البلد" : ان الجهاديين تربوا علي البذل والتضحية والفداء لوجه الله تعالي وهم من أخلص الناس وأنبلهم خلقا، وكل خلية جهادية علي أرض مصر كان منتهي أملها اغتيال مبارك الذي كان فاسدًا إداريًا ولم يكن دينيًا والثورة قامت ضده علي هذا الأساس فالجماعات الإسلامية ثارت ضد مبارك لأنها رأته يخالف تطبيق الشريعة الإسلامية .

وأوضح الشيخ ياسر: إن الرئيس السابق جمال عبد الناصر كان منتميا للإخوان ومثلّها في ثورة 23 يوليو، إلا أن عبد الناصر عندما اختلف مع الإخوان بطش بهم ووضعهم وفي السجون ليخرجوا بفكر المرحلة الثانية للإخوان المتعلق بأفكار سيد قطب، ثم جاء صالح سرية الذي كان عضوا بالإخوان من العراق وأتي معه بفكر تغيير نظام الحكم بالقوة المسلحة وأخذ بعض أفكار سيد قطب وهو كان أساس خروج تنظيم "الفنية العسكرية" لقلب نظام الحكم ورغم فشله فإنه رسخ وجود مواجهات عسكرية مع الحاكم لقلب نظام الحكم .

انشر عبر