شريط الأخبار

طالب بإنهاء الاحتلال والانقسام

نائب فتحاوي: لا استبعد قيام إسرائيل باغتيال " أبو مازن"

04:08 - 29 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

وجه د. فيصل أبو شهلا عضو المجلس التشريعي عن كتلة "فتح" البرلمانية رسالة لكافة أطياف الشعب الفلسطيني طالب فيها التوحد والالتفاف حول القضية ونصرة الوطن والمقدسات.

وجاء تصريحات "أبو شهلا" بمناسبة مرور "12" عاما على اندلاع انتفاضة الأقصى المباركة، حيث قال:" إن الرئيس الراحل" ياسر عرفات" هو من أشعل فتيل انتفاضة الأقصى عندما عاد من كامب ديفيد، في محاولة لنقل الصراع من خارج الحدود إلى داخل الأراضي الفلسطينية هادفا خلالها إنهاء الاحتلال الصهيوني.

وعبر "أبو شهلا" عن أسفه الشديد من عدم إنهاء الاحتلال على مدار أل"12" عاما، داعيا كافة فصائل الشعب الفلسطيني بتوحيد الجهود والرأي العام على أن يكون هناك مشروع وطني مشترك وكامل يشارك فيه كل أبناء القضية لمواجهة التحديات الصهيونية والتدخلات الخارجية.

وعلى صعيد الانقسام الداخلي، أشاد عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح في تصريح خاص لـ" فلسطين اليوم" بالمبادرة التي أطلقها شباب " ثورة 25 يناير المصرية المنادية بإنهاء الانقسام، متأملا بنجاح هذه الخطوة لتحقيق مصالح الشعب وتوحيد شطري الوطن.

ودعا إلى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه سواء في إعلان القاهرة أو باتفاق الدوحة، كلاهما لا يعنى بقدر ما المصلحة الوطنية أسمى شيء نريد تحقيقه.

وحول تهديدات الكيان الصهيوني باغتيال رئيس السلطة" محمود عباس" لم يستبعد أن يقوم الاحتلال بفعل ذلك، معللا ما قام به في اغتيال الرئيس الراحل" ياسر عرفات" وهذا وارد بأي لحظة أن نسمع بان "إسرائيل" قد نفذت خطتها ضد "أبو مازن" مشيرا إلى أن تصريحات "ليبرمان" وزير خارجية الكيان واضحة بالمضمون.

ودعا أبو شهلا في رسالة له كافة أطياف الشعب الفلسطيني إلى تظافر الجهود حتى نتمكن بالخروج بمشروع وطني شامل يخدم كافة شرائح المجتمع، مطالباً أن يكون الجميع عن مسؤولية القضية ووضع خطة عمل على كافة الساحات.

انشر عبر