شريط الأخبار

الإعلان عن نتائج زراعة القواقع السمعية للأطفال في غزة

03:24 - 29 كانون أول / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


أعلنت جمعية الأمل لذوي زارعي القوقعة عن نتائج زراعة القواقع السمعية خلال 3 سنوات لأطفال غزة اليوم السبت وذلك برعاية المجمع الطبي للإبداع والتميز وشركة السمع والبصر والفؤاد.

وتم زراعة قواقع سمعية لـ 120 طفلا من قطاع غزة خلال 3 سنوات الماضية ممن فقدوا سمعهم لأسباب مختلفة منها أصوات القصف والقذائف.

وأجريت زراعة القواقع على يد الجراح العالمي البروفسور مازن الهاجري الذي قال "إن فقدان السمع يرجع لعدة أسباب من أهمها النسبة الوراثية حيث ينتشر زواج الأقارب وقلة الموارد وعدم وجود الأدوية وكذلك اللقاحات وعدم وجود العدد الكافي من الأطباء مقارنة بعدد المرضي والحصار الاقتصادي، والأهم هو أصوات القذائف والقصف المتقطع على قطاع غزة".

وأعلن الهاجري عن بدء تصنيع أول قوقعة سمعية عربية خلال مؤتمر عقد اليوم السبت في غزة وكان الهاجري أول من اخترع وأجرى عملية زراعة القوقعة الالكترونية على مستوى العالم بدءا من عام 2004 وأعلن عنها عام 2007.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية أمل لذوي زارعي القوقعة سمير سليم " أنه منذ 3 سنوات والجمعية تتابع الأطفال الذين تم زراعة قواقع سمعية لهم وتشرف على تأهيلهم النفسي والاجتماعي والصحي".

وأضاف سليم "أن جمعية الأمل عزمت على تقديم الأمل إلى الأطفال وذويهم أننا نشكر كل المؤسسات وفاعلي الخير ووزارة الصحة الذين حولوا عالم الأطفال من الصمت إلى عالم الكلام".

وذكر أنه من خلال المتابعة لمدة عاملين للأطفال الذين تم زراعة القوقعة السمعية لهم، كانت صحتهم جيدة وتفاعلهم مع المجتمع أصبح أفضل وهم يحاولون دمجهم في المجتمع المحيط بهم بالتدريج.

وشكر أهالي الأطفال الذين زرعت لهم القواقع الدكتور الهاجري وجمعية أمل على كل ما قدموه لأطفالهم على مدار 3 سنوات من زراعة القوقعة لأطفالهم والمتابعة الصحية والنفسية المستمرة بالإضافة لتوفير المستلزمات الطبية كالسماعات والبرمجة للقوقعة وغيرها من المستلزمات التي لا تتوفر في قطاع غزة.

ويتبرع لهذه المشاريع من خلال فاعلي الخير أو من خلال مشاريع ممولة من مؤسسات خيرية حيث مولت قطر الخيرية إجراء خمس عمليات بقيمة تبلغ حوالي نصف مليون ريال.

انشر عبر