شريط الأخبار

نائب كويتي يتخلى عن تشجيع برشلونة بسبب شاليط

01:50 - 29 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي السابق والنائب الحالي أحمد السعدون "تخليه" عن تشجيع نادي برشلونة الإسباني بعد دعوة هذا الأخير الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط إلى النادي.

وقال أحمد السعدون عبر حسابه في موقع "تويتر" إنه "منذ سنوات طويلة وأنا ممن يشجعون فريق برشلونة ويتابعون مبارياته، ولكني أشعر بأنه أصبح لزاماً علي الآن التخلي عن هذا التشجيع والمتابعة والتخلص من أي مقتنيات أحتفظ بها لها علاقة بالفريق بعد تصرف النادي الاستفزازي السيئ بتقديم التذاكر المجانية للجندي جلعاد شاليط.. نادي برشلونة ألا تبّ هذا الفعل منكم".

ويذكر أن أحمد السعدون قبل أن يدخل المعترك السياسي كان رياضياً وتبوأ مناصب قيادية، وكان من مؤسسي نادي كاظمة الكويتي وأميناً للسر منذ 1964 حتى عام 1968، لكنه ظل عضواً في مجلس إدارة النادي حتى عام 1982، كما ترأس الاتحاد الكويتي لكرة القدم منذ عام 1968 وحتى عام 1976، ونائباً لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ عام 1974 وحتى عام 1982.

وأشار السعدون عبر تويتر "الجندي جلعاد شاليط يهودي، وهذا أمر لا يعنيني ولكنه جندي في جيش الاحتلال لأرض فلسطين، وأنا لم أتعود أن أذكر "إسرائيل" عندما يكون الحديث عن فلسطين".

وكان نادي برشلونة أكد في وقت سابق عبر بيان رسمي أن النادي لم يقم بدعوة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، بل وافق على حضوره المباراة من المدرجات بمناسبة الزيارة التي يقوم بها لمدينة برشلونة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن النادي وجه الدعوة لكل من اللاعب محمود السرسك، الذي اعتقلته السلطات الإسرائيلية في الثالث والعشرين من شهر يوليو عام 2009، قبل أن تفرج عنه في العاشر من يوليو، إضافة إلى رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، والسفير الفلسطيني موسى عامر عودة لحضور مباراة الكلاسيكو.

وأضاف البيان أن النادي يهدف إلى أن يكون نقطة وئام بين الشعوب وليس ساحة للصراع والتناحر فيما بينهم، كما يعمل على نشر وتعزيز ثقافة السلام والوئام بين "إسرائيل" وفلسطين، مذكراً بما قام به النادي في وقت سابق حيث جمع بين أطفال فلسطين و
"إسرائيل" عندما دعا مجموعة تتكون 31 طفلاً منهم 16 فلسطينياً، و15 إسرائيلياً، في نشاطهم المشترك الأول وتدربوا في أكاديمية لاماسيا على أمل نثر بذور السلام في المنطقة العربية.

انشر عبر