شريط الأخبار

لجنة المرابطين وشخصيات مقدسية تزور عائلة الأسير سامر العيساوي

09:44 - 29 تموز / سبتمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قامت لجنة المرابطين في القدس ووفد مقدسي كبير بزيارة مؤازرة الى العيساوية حيث منزل الأسير المضرب عن الطعام سامر العيساوي ، الذي أكد على رفضه الإبعاد او العودة للاعتقال، رغم مرور اكثر من 56 يوماً على إضرابه المفتوح عن الطعام.

فقد استقبل أهالي العيساوية وذوي الأسير الوفد الذي أكد على ضرورة التواصل مع قضية الاسرى جميعاً وأسرى القدس تحديداً ، لاسيما الأطفال والمرضى والمضربين عن الطعام.

وقد أكد سماحة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا على ضرورة تجريم الممارسات الإسرائيلية ضد الأسرى وضرورة التوجه الى القانون والمجتمع الدولي ،لتأكيد ان الأسرى هم جنود الحرية لشعبهم الذي عانى طويلاً ، مطالبا بإسقاط الاعتقال الاداري البغيض الموروث عن الحقبة الانتدابية البائدة.

بدوره ادان احمد هاشم الزغير رئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية الفلسطينية، لجوء الحكومة الإسرائيلية الى اعادة اعتقال الاسير المحرر من صفقة الأحرار الأخيرة، تحت ذرائع واهية، مطالبا بإطلاق سراحهم فوراً، وعلى رأسهم سامر العيساوي الذي ينتمي الى عائلة مقدسية مناضلة معطاءة، مشيراً الى تصاعد التطرف والقمع الإسرائيلي ضد شعبنا.

اما يوسف مخيمر رئيس لجنة المرابطين فقد أكد على ديمومة رسالة العطاء للمرابطين ، وعلى حضورهم اينما اقتضت الضرورة الوطنية ذلك، لاسيما في ظل تصاعد الهجمة الإسرائيلية على شعبنا محاولة شطب هويته وحقوقه الوطنية المشروعة، بل وحقوقه الإنسانية، ناهيك عن تصعيد الحملة على اسراه وعلى اطفال القدس بالذات واعتقالهم ، فيما تطلق يد المتطرفين ليواصلوا اعتداءاتهم ضد قطاعات شعبنا ومقدساتنا.

في حين اعلن حازم الغرابلي رئيس رابطة فجر للجرحى الفلسطينيين ان مؤسسات القدس يجب ان تشكل نهضة جديدة للعمل الوطني والنقابي لصالح سد الفراغ الموجود على الساحة وانه يجب ان يكون هناك تشبيك رسمي وشعبي للمضي قدما في المشروع الوطني ،وان قضية الاسرى يجب النظر اليها بأولوية مطلقة، وحمل هذا الملف الى الهيئات الدولية والانسانية بجرأة اكبر.

فيما تطرق الشيخ محمد مسك متحدثا عن الهيئة المسيحية الاسلامية العليا ، واصفا معاناة الاسرى، وضرورة تصعيد التحرك الشعبي ليواكب آلام جوعهم وصبرهم وتضحياتهم العظيمة من اجل هذا الشعب الذي يتصدى اليوم لأعتى هجمة "إسرائيلية" امبريالية، تستهدفه وهو الشعب الذي يتوق الى حريته واستقلاله والى العيش بسلام بعد صراع المئة عام من اجل كرامته.

ومن عائلة الاسير سامر تحدث عمه القائد النقابي هاني العيساوي مثمنا هذا النشاط للجنة المرابطين والوفد المقدسي ، في وقت يكون فيه ذوي الاسرى بأمس الحاجة الى مثل هذه الخطوات العظيمة، والتي تصب مباشرة في رفع معنويات شعبنا، موضحا ان سامر العيساوي تتم محاكمته اليوم في محكمتين الاولى العسكرية في عوفر بحجة وجود ملف سري يستوجب إعادة اعتقاله ، والثانية في مركزية القدس بحجة خرقه شروط الافراج عنه ودخوله مناطق الضفة الغربية، مؤكداً ان الاحتلال يصرّ على ان يكمل سامر محكوميته البالغة 20 عاماً وإلغاء إطلاق صراحه ضمن الصفقة الأخيرة.

 

 

انشر عبر